البورصة وأسواق العملات

تراجع بورصة دبى 0.95% بالختام بضغوط من قطاع البنوك

تراجع المؤشر العام لسوق دبي المالي، بختام تعاملات جلسة اليوم الاثنين، بنسبة 0.95% خاسراً 18.07 نقطة ليغلق عند مستوى 1883.51 نقطة، وبلغ حجم التداول 201.3 مليون سهم محققة ما قيمته 205.1 مليون درهم من خلال تنفيذ 4156 صفقة لعدد 31 سهماً.
وتراجعت بورصة دبي بضغوط هبوط 6 قطاعات، على رأسها قطاع البنوك بنسبة 1.42%، أعقبه قطاع الاستثمار بنسبة 1.33%، تلاه قطاع النقل بنسبة 1.02%، ثم قطاع العقارات بنسبة 0.96%، ثم قطاع الخدمات بنسبة 0.83%، ثم قطاع التأمين بنسبة 0.18%، فيما ارتفع قطاع الاتصالات بنسبة 3%، ثم قطاع السلع بنسبة 1.35%.
وارتفعت 3 أسهم ببورصة دبي خلال جلسة تداول اليوم، على رأسها سهم شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة بنسبة 3%، ثم سهم شركة داماك العقارية بنسبة 2.47%، ثم سهم شركة دي إكس بي إنترتيمنتس بنسبة 1.46%، فيما تراجع 27 سهماً ببورصة دبي، على رأسها سهم شركة شعاع كابيتال بنسبة 4.97%، ثم سهم مجموعة السلام القابضة بنسبة 4.88%، ثم سهم شركة اكتتاب القابضة بنسبة 4.63%، فيما تصدر سهم بنك دبي الإسلامي قائمة الأكثر تداولاً حسب القيمة بحجم 18.4 مليون ورقة بقيمة 60.8 مليون درهم، والذى تراجع بنسبة 2.33%.
وفي سياق متصل أعلنت شركة الاستشارات المالية الدولية القابضة، عن استكمال شركتها التابعة الشركة الأولى للتأمين التكافلي، بيع كامل حصتها في استثمارها بشركة زميلة (نيوفا سيجورتا)- تركيا، بما يقارب مبلغ 12.14 مليون دينار كويتي، وذلك حسب سعر صرف العملة بتاريخ البيع، وحددت الشركة أثر هذه الصفقة وهى تسجيل خسارة بما يقارب مبلغ 4.7 مليون دينار كويتي، وذلك حسب سعر صرف العمل في تاريخ اليوم، تمثل هذه الخسارة تغيرات في قيمة صرف العملة، والتى تم تسيجلها سابقاً في ميزانية الشركة في حقوق الملكية تحت بند إحتياطي ترحمة عملة أجنبية بمبلغ 4.9 مليون دينار كويتي.
وأضافت كما أن البيع سيؤدى إلى ارتفاع معدل السيولة النقدية بمقدار البيع بمبلغ 12.14 مليون دينار كويتي، منوهة إلى أن 5% من قيمة الصفقة معلقة لحين استيفاء بعض الإجراءات الأخرى بالجمهورية التركية، وكذلك مصروفات أخرى، وأن الأثر المالي من عملية البيع سوف ينعكس على البيانات المالية في الربع الثاني من عام 2020.
فيما أعلنت شركة المزايا القابضة، عن قيام إحدى الشركات التابعة لها بدولة الإمارات العربية المتحدة، بتوقيع اتفاقية بيع عقار مملوك لها بمدينة دبي، حيث سيتم سداد قيمة البيع بشكل نقدي وعيني، وتبلغ قيمة الجزء النقدي مبلغ 40 مليون درهم إماراتي (أي ما يعادل حوالي 3.4 مليون دينار كويتي)، بينما تم سداد باقي الثمن بشكل عيني عن طريق وحدات عقارية أخرى مدرة للدخل تمنح من قبل المشتري، والتي سيتم تسجيلها بقيمتها العادلة طبقاً لمتطلبات المعايير الدولية للتقارير المالية والتي تبلغ ما يقارب 37 مليون درهم إماراتي أى ما يعادل حوالي 3.1 مليون دينار كويتي ليكون إجمالي قيمة البيع التي سيتم تسجيلها عند الانتهاء من كافة إجراءات البيع ما يقارب 77 مليون درهم إماراتي أي ما يعادل حوالي 6.5 مليون دينار كويتي.
وأضافت الشركة، في بيان لبورصة دبي، أنه سوف يترتب على هذه العملية تحقيق خسارة تقارب مبلغ 770 ألف درهم إماراتي أي ما يعادل حوالي 65 ألف دينار كويتي، منوهة إلى أن الأثر المالي للعملية سوف يظهر في البيانات المالية المجمعة للشركة في الفترة التي يتم فيها الانتهاء من سداد المبلغ النقدي من قبل المشتري، وإتمام جميع إجراءات نقل الملكيات وإصدار التقييم العقاري النهائي للوحدات العقارية المقتناة، والتي لا يمكن الجزم بها حالياً نظراً للظروف الاستثنائية التي تمر بها المنطقة بسبب تفشي فيروس كورونا، والإجراءات الاحترازية المتعلقة به، والتي أثرت على أعمال كافة القطاعات الحكومية والخاصة.
وفي سياق آخر أعلنت عدد من الشركات عن نتائجها المالية للربع الأول من عام 2020، حيث أعلن بنك دبي للاستثمار، عن البيانات المالية للربع الأول للفترة المنتهية في 31 مارس لعام 2020، وتحول البنك للخسارة بصافي 6.1 مليون درهم مقابل 9.3 مليون درهم خلال الربع الأول من العام الماضي.
كما أعلنت الشركة الوطنية للتأمينات العامة عن نتائجها المالية للربع الأول من عام 2020، وبلغ مجموعة الموجودات 1.2 مليار درهم مقابل 1.17 مليار درهم خلال الربع المماثل من العام الماضي، وبلغ مجموع حقوق المساهمين 424.5 مليون درهم مقابل 457.1 مليون درهم، وتحولت الشركة إلى الخسارة بقيمة 15.8 مليون درهم مقابل صافي أرباح 11.5 مليون درهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى