البورصة وأسواق العملات

تراجع الليرة التركية إلى مستوى قريب من أدنى قيمة لها على الإطلاق

تراجعت الليرة التركية، اليوم الاثنين، إلى مستوى قريب من أدنى قيمة لها على الإطلاق، مع تدهور العلاقات مع الولايات المتحدة، وبعد تلميح رئيس البنك المركزي الجديد إلى أن رفع أسعار الفائدة سيضر بالاقتصاد.

وانخفضت العملة التركية، وهي من بين الأسوأ أداءً ضمن الأسواق الناشئة هذا العام، بنسبة 0.6% لتصل إلى 8.48 مقابل الدولار، بالقرب من أدنى مستوى لها عند 8.58 الذي سجلته في أوائل نوفمبر.

وتراجعت الليرة بنسبة 3.5% في أيام التداول الثلاثة الماضية، حيث بدا من الواضح أن الرئيس الأميركي جو بايدن سيعترف رسميًا بمذابح الأرمن في عام 1915، إبان الإمبراطورية العثمانية، على أنها إبادة جماعية.

وانتقدت تركيا، حليف الناتو، بشدة قرار البيت الأبيض الذي أعلن يوم السبت، وقالت إنه “يقوض الثقة والصداقة”.

وبلغ سعر الليرة 8.4600 في الساعة 0630 بتوقيت غرينتش، وقد انخفض في آخر ستة أيام تداول متتالية.

وتراجع بما يصل إلى 15% الشهر الماضي، بعد أن أقال أردوغان ناجي أغبال، من منصب محافظ البنك المركزي وعين كافجي أوغلو بدلا عنه، الذي يتشارك مع أردوغان في انتقاد السياسة النقدية المتشددة، ويتبنى وجهة النظر غير التقليدية بأنها تسبب التضخم.

وكان أغبال قد رفع سعر الفائدة إلى 19% للحد من التضخم الذي ارتفع فوق 16%، ومن المتوقع أن يصل إلى 18%.

ويتوقع المحللون أن يبدأ المركزي التركي في خفض أسعار الفائدة منتصف العام تقريبًا، ويرى البعض أن كافجي أوغلو سيعود إلى سياسة مكلفة، تم انتهاجها قبل تعيين أغبال في نوفمبر، لبيع احتياطيات العملات الأجنبية (FX) لدعم الليرة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى