البورصة وأسواق العملاتبنوك وتأمين

تراجع الريال اليمني إلى أدنى مستوى منذ عام ونصف

تراجع سعر الريال اليمني أمام العملات الاجنبية، السبت، مسجلا أدنى مستوى له منذ عام ونصف.
وقالت مصادر مصرفية يمنية، إن الدولار صرف بأكثر من 740 ريالا يمنيا في المناطق الخاضعة لسلطة حكومة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، فيما وصل سعر الريال السعودي إلى 195 ريالا يمنيا.
وأضافت المصادر، أن قيمة الريال تراجعت أيضا لكن بنسبة أقل في المناطق الخاضعة لسلطة الحوثيين، حيث وصل سعر الدولار 621 ريالا، فيما بلغ سعر الريال السعودي 163 ريالا يمنيا.
ويشهد الريال اليمني تراجعا تدريجيا منذ أيام، حيث كان سعر الدولار الواحد قبل نحو أسبوع ما دون 700 ريال في مناطق حكومة هادي.
وتسبب تدهور الريال بارتفاع كبير في أسعار السلع، وشكا مواطنون من ارتفاع ملحوظ في أسعار المواد الاستهلاكية.
وقال محمد سيف، مواطن يمني يسكن في مدينة تعز جنوب غرب البلاد: “أصبح الواقع المعيشي مأساويا بالنسبة لنا. الأسعار في ارتفاع متصاعد والقدرة الشرائية محدودة لدى العديد من السكان”.
وأضاف: “خلال الأيام الماضية كان هناك ارتفاعا ملحوظا في أسعار مختلف السلع، ما تسبب في حالة استياء كبيرة لدى الناس”.
وسجل الريال اليمني أدنى قيمة له عند 750 ريالا للدولار أواخر 2018، قبل أن يعود الى التحسن.
ويزيد من حالة التدهور المتسارع للريال اليمني استمرار الصراع المتفاقم بين الحكومة اليمنية والحوثيين من جهة شمالا، والحكومة والمجلس الانتقالي الجنوبي من جهة أخرى في جنوب البلاد.
وقال البنك المركزي اليمني، السبت، إن قوات من المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات استولت على حاويات نقدية كانت في طريقها الى ميناء عدن، العاصمة المؤقتة جنوبي البلاد.
وحذر المركزي اليمني، في بيان، من المساس بأي من موجودات هذه الحاويات، محملا المجلس الانتقالي الجنوبي “كافة النتائج والانعكاسات الخطيرة المترتبة على ذلك”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى