البورصة وأسواق العملات

تراجع البورصة السعودية 0.54% بالختام بضغوط من قطاع الأدوية

عاود المؤشر العام لسوق الأسهم السعودية “تاسى”، التراجع بختام تعاملات جلسة اليوم الأربعاء، بنسبة 0.54% خاسراً 44.04 نقطة ليغلق عند مستوى 8094.36 نقطة، وذلك بعد ارتفاعه خلال حلسة أمس، كما تراجع مؤشر السوق الموازية- نمو بنسبة 3.65% خاسراً 273.59 نقطة ليغلق عند مستوى 7230.01 نقطة.
وبلغ حجم التداول فى بورصة السعودية بختام التعاملات، 153.3 مليون سهم بقيمة 3.8 مليار ريال، وارتفعت أسهم 77 شركة، فيما تراجعت 106 شركة.
وتراجع 14 قطاعا بسوق السعودية على رأسها قطاع الأدوية بنسبة 1.56%، أعقبه قطاع الاتصالات بنسبة 1.38%، تلاه قطاع إدارة وتطوير العقارات بنسبة 0.92%، ثم قطاع الاستثمار والتمويل بنسبة 0.82%، ثم قطاع الطاقة بنسبة 0.71%، ثم قطاع المواد الأساسية بنسبة 0.68%، ثم قطاع المرافق العامة بنسبة 0.56%، ثم قطاع البنوك بنسبة 0.55%، ثم قطاعى السلع الرأسمالية وتجزئة الأغذية بنسبة 0.54%، ثم قطاع تجزئة السلع الكمالية بنسبة 0.24%، ثم قطاع التأمين بنسبة 0.21%، ثم قطاع الصناديق العقارية المتداولة بنسبة 0.17%، ثم قطاع السلع طويلة الأجل بنسبة 0.16%، فيما ارتفع قطاع الرعاية الصحية بنسبة 1.58%، ثم قطاع النقل بنسبة 1.44%، ثم قطاع إنتاج الأغذية بنسبة 0.84%، ثم قطاع الخدمات الاستهلاكية بنسبة 0.74%، ثم قطاع الإعلام والترفيه بنسبة 0.34%.
وجاء سهم “الشرقية للتنمية” على رأس القائمة الخضراء المُدرجة بالبورصة بنمو نسبته 9.91%، ثم الجوف بنسبة 9.39%، ثم الوطنية للتعليم بنسبة 8.12%، فيما جاء سهم “الكابلات السعودية” على رأس القائمة الحمراء بنسبة انخفاض 9.91%، ثم أسمنت الجوف بنسبة 5.65%، ثم مجموعة السريع بنسبة 3.70%.
وفى سياق متصل أعلنت شركة زين السعودية، عن تحقيق صافى الربح بنسبة 46%، والتى تعتبر الأعلى منذ التأسيس؛ حيث بلغ صافى الربح 485 مليون ريال سعودى للعام 2019 مقابل 332 مليون ريال سعودى للعام السابق.
وتعود هذه الزيادة الكبيرة فى صافى الربح إلى ارتفاع فى الإيرادات بنسبة 11% بمبلغ 855 مليون ريال سعودى نتيجة للطلب المتزايد على منتجات وخدمات الشركة. كما أدى الارتفاع فى الإيرادات إلى ارتفاع فى اجمالى الربح بمبلغ 544 مليون ريال سعودي.
وانخفاض فى المصاريف التشغيلية والإدارية بمبلغ 269 مليون ريال سعودى ويعود ذلك بشكل رئيسى الى تطبيق المعيار الدولى للتقارير المالية 16 والذى بلغ تأثيره 491 مليون ريال سعودى، وأدى ذلك إلى زيادة فى الأرباح التشغيلية بمبلغ 292 مليون ريال سعودى قابله ارتفاع فى الاستهلاك والإطفاء والاعباء التمويلية بمبلغ 636 مليون ريال سعودى وذلك من خلال اعتماد تطبيق المعيار الدولى لإعداد التقارير المالية 16 بالإضافة الى الاستحواذ على الطيف الترددى وشراء معدات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى