بنوك وتأمين

تراجع أرباح بنك أوف أمريكا في الربع الأول بنسبة 45%

انخفضت أرباح “بنك أوف أمريكا” بنحو 45 %، خلال الربع الأول من العام الحالي، وسط مراكمة الاحتياطي الخاص بمواجهة تداعيات أزمة الكورونا.
و أظهرت نتائج أعمال البنك الأمريكي الصادرة اليوم الأربعاء، تحقيق صافي أرباح بقيمة 4 مليارات دولار (40 سنتاً لكل سهم) خلال أول ثلاثة أشهر من العام الحالي وهو أقل من 7.3 مليار دولار (70 سنتاً للسهم الواحد) المسجلة في الفترة نفسها من عام 2019.
وكانت توقعات المحللين تشير إلى أن نصيب السهم من الأرباح سيبلغ 49 سنتاً خلال الربع الأول من هذا العام.
وانخفضت إيرادات “بنك أوف أمريكا” إلى 22.8 مليار دولار في الأشهر الثلاثة المنتهية في مارسالماضي مقابل 23 مليار دولار المسجلة في الربع نفسه من العام الماضي.
وتعتبر هذه الإيرادات الفصلية أعلى من تقديرات المحللين البالغة 22.70 مليار دولار التي كان يتوقع تسجيل في أول 3 أشهر من العام.
ورغم تراجع صافي دخل الفوائد بنحو 2%، إلى 12.13 مليار دولار في الربع الماضي على أساس سنوي، لكنه نجح في هزيمة التوقعات التي كانت تشير إلى دخل بقيمة 11.74 مليار دولار.
ووفقاً لنتائج الأعمال، فإن إيرادات الدخل الثابت والعملات والسلع ارتفعت بنحو 13%، لتصل إلى 2.7 مليار دولار، كما شهدت الأسهم قفزة بنحو 39%، مسجلة 1.7 مليار دولار.
وقال الرئيس التنفيذي للبنك “بريان موينيهان” إنه على الرغم من زيادة الاحتياطيات المعدة لمواجهة الديون المعدومة لكننا حققنا مكاسب بنحو 4 مليارات دولار هذا العام كما حافظنا على احتياطي كبير مقابل متطلبات رأس المال الأكثر صرامة وتمكنا أيضاً من إنهاء الربع بسيولة أكبر مقارنة مع بداية العام.
وأضاف البنك الاستثماري 3.6 مليار دولار خلال الربع الأول من 2020 كاحتياطي ذي الصلة بأزمة “كوفيد-19” لمواجهة خسائر المديونيات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى