البورصة وأسواق العملات

بيانات إيجابية من أمريكا والصين تصعد بأسهم أوروبا

سجلت سوق الأسهم الأوروبية أفضل أداء في أكثر من أسبوع يوم الجمعة بدعم من بيانات متفائلة بشأن الوظائف في الولايات المتحدة وقفزة مفاجئة في نشاط قطاع الصناعات التحويلية في الصين، وهو ما هدأ قلق المستثمرين من تباطؤ النمو العالمي.
وأغلق المؤشر ستوكس 600 الأوروبي مرتفعا 0.7% وهى نفس المكاسب التي سجلها المؤشر داكس الألماني المثقل بشركات التصدير.
وسجل المؤشر القياسي رابع مكاسبه الأسبوعية على التوالي مع صعوده 0.4% على مدار الأسبوع.
وتباطأ نمو الوظائف في الولايات المتحدة بأقل من المتوقع في أكتوبر بينما أشار مسح للقطاع الخاص إلى أن نشاط المصانع في الصين نما على غير المتوقع بأسرع وتيرة في أكثر من عامين الشهر الماضي.
وتتناقض أحدث البيانات من الصين مع مسح رسمي نشر يوم الخميس وجد أن نشاط المصانع في ثاني أكبر اقتصاد في العالم انكمش لسادس شهر على التوالي في أكتوبر.
ولقيت الأسهم دعما أيضا من تعليقات للمستشار الاقتصادي للبيت الأبيض لاري كودلو قال فيها إن محادثات التجارة مع الصين تحقق تقدما وإن الولايات المتحدة ما زالت تهدف لتوقيع اتفاق مبدئي هذا الشهر.
وجاءت أسهم قطاع التعدين في مقدمة الرابحين مع تسجيلها قفزة بلغت 3.2% في أعقاب بيانات النشاط القوي للمصانع في الصين، اكبر مستهلك للمعادن في العالم.
لكن أسهم البنوك ارتدت عن ثلاثة أسابيع من المكاسب مع تضررها من نتائج مخيبة للآمال من دويتشه بنك وكريدي سويس.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى