الأخبار

بومبيو يدعو إلى “خفض التوتر” في شرق المتوسط‎

حضّ وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الأربعاء اليونان وتركيا على ”خفض التوتر“ لوقف التصعيد في شرق البحر المتوسط حول حدود بحرية وحقول غاز متنازع عليها.
وقال بومبيو في مؤتمر صحفي: ”نحثّ الجميع على التراجع لخفض التوتر وبدء محادثات دبلوماسية بشأن النزاعات القائمة في شرق المتوسط والنزاعات الأمنية والنزاعات على موارد الطاقة والنزاعات البحرية“.
وتشهد المنطقة تصعيدا في التوتر بين أنقرة وأثينا، على وقع عروض قوة متبادلة وأحداث زادت من مخاوف الأوروبيين. ويدور الخلاف بين البلدين بشكل أساسي حول تقاسم احتياطات الغاز التي تم اكتشافها في السنوات الأخيرة.
وفي هذا السياق، أعلن بومبيو الثلاثاء أن الولايات المتحدة رفعت جزئياً ولمدة عام واحد الحظر المفروض منذ أكثر من 30 عاما على بيع قبرص معدات عسكرية ”غير فتاكة“، ما أثار غضب أنقرة.
ورحبت الحكومة القبرصية الأربعاء بهذه الخطوة التي تعكس ”اعترافا“ بدور الجزيرة وبـ“أهمية“ علاقاتها مع الولايات المتحدة.
وقال بومبيو الأربعاء: ”نعرف أنه تم إعلان هذا القرار في وقت يسجل تصعيد في التوتر في شرق المتوسط، لكننا كنا على قناعة بوجوب القيام بذلك، وقررت المضي قدما“.
وأشار إلى أن الرئيس دونالد ترامب تباحث مع نظيره التركي رجب طيب إردوغان ومع رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس.
وقال: ”عليهما الجلوس معا وبدء محادثات حول كل ذلك، وإيجاد حلول دبلوماسية“ مضيفا ”من غير المجدي زيادة التوتر العسكري في المناطقة، فذلك لا يأتي إلا بأمور سلبية“.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى