الأخبار

بومبيو يؤكد احتمال عقد قمة جديدة بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية

أعرب وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، عن أمله في استئناف الحوار مع كوريا الشمالية، مشيرا إلى إمكانية عقد قمة جديدة بين البلدين رغم إعلان بيونغ يانغ رفضها العودة للمفاوضات.
وقال بومبيو، في تصريح صحفي أدلى به اليوم الخميس، تعليقا على زيارة نائبه، ستيفن بيغون، إلى كوريا الجنوبية: “نواصل العمل لإقامة حوار وأجرينا محادثات بناءة بشأن كيفية تحقيق تلك النتيجة الجيدة، النتيجة التي تكمن في تحقيق السلام والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية بأكملها”.
وأكد بومبيو أن الولايات المتحدة تواصل جهودها لاستئناف الحوار مع كوريا الشمالية لدفعها إلى التخلي عن أسلحتها النووية، لكنه امتنع عن كشف معلومات دقيقة.
وصرح بومبيو، ردا على سؤال حول إمكانية قمة جديدة بين الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، وزعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون: “نأمل جدا في أن نستطيع مواصلة هذه المحادثات، إن كانت على مستويات أدنى من القمة أو على مستوى اجتماع الزعيمين في حال كون ذلك أمرا مناسبا وفي حال وجود أنشطة مفيدة ناجمة عن ذلك”.
وتابع: “أما الأشخاص الذين سيشملهم ذلك أو الملابسات أو التوقيت، فأنا لا أريد التحدث عن هذه الأمور اليوم”.
وانقضت يوم 31 ديسمبر فترة سريان الحظر على الاختبارات النووية الذي وافقت عليه بيونغ يانغ خلال المفاوضات مع واشنطن حول نزع السلاح النووي مقابل تخفيف الضغط الأمريكي الاقتصادي على كوريا الشمالية وسط أجواء من غياب أي تقدم في الحوار بين الطرفين.
وقالت نائبة وزير الخارجية الكوري الشمالي، تشوي سون هي، مؤخرا إن بلادها ترفض احتمال إجراء محادثات جديدة مع الولايات المتحدة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق