البورصة وأسواق العملاتبنوك وتأمين

بورصة مصر .. جلسة دامية

دفعت مضاربات المستثمرين الأفراد بورصة مصر لتكبد خسائر حادة خلال معاملات الاثنين وأفقدت مؤشرها الرئيسي 2.45% وأسهمها أكثر من 17 مليار جنيه (1.1 مليار دولار) من قيمتها السوقية. وأوقفت بورصة مصر التعاملات على 85 سهما لمدة عشر دقائق بعد تراجعها بأكثر من 5%.

وتراجعت أسهم 154 شركة، بينما ارتفعت أسهم 10 شركات ولم تتغير أسعار أسهم 30 شركة خلال معاملات اليوم.

وأنهت البورصة تعاملاتها على تراجع جماعي للمؤشرات للجلسة السادسة على التوالي، وسط عمليات بيع مكثفة من قبل المتعاملين العرب والأجانب، وخسر رأس المال السوقي لأسهم الشركات المدرجة نحو 17.3 مليار جنيه ليغلق عند مستوى 641.216 مليار جنيه.

على صعيد المؤشرات، تراجع مؤشر “إيجي إكس 30” بنسبة 2.45%، ليغلق عند مستوى 10537 نقطة. كما نزل مؤشر “إيجي إكس 50” بنسبة 4.02% ليغلق عند مستوى 1992 نقطة. وتراجع مؤشر “إيجي إكس 30” محدد الأوزان بنسبة 2.69% ليغلق عند مستوى 12740 نقطة.

وقالت رانيا يعقوب رئيسة مجلس إدارة شركة ثري واي لتداول الأوراق المالية لرويترز: “لا يوجد أي تطور سياسي أو اقتصادي في البلاد يمكن أن يؤدي لتلك الخسائر العنيفة… المبيعات كلها من الأفراد بالسوق أصبحوا يتحكمون بالسوق كيفما شاءوا”.

وسيطر المصريون على 81% من معاملات اليوم والأجانب على 13% والعرب على 6%، وبلغ رأس المال السوقي للأسهم 641.216 مليار جنيه.

وهوت أسهم فوري 5.5% وبورتو 7.7% وبايونيرز 5% والشرقية للدخان 10% وأوراسكوم للاستثمار 6% والقلعة 9%.

وفقدت أسهم طلعت مصطفى والبنك التجاري الدولي مصر 2.5% لكل منهما والمصرية للاتصالات وبالم هيلز 2.6% لكل منهما وبلتون 10%.

وقالت رضوى السويفي من بنك الاستثمار فاروس “سيطرة الأفراد على السوق ليست في صالحها، وثمة غياب للمستثمرين الأجانب بسبب عدم وجود طروحات أولية قادرة على جذبهم للسوق المصرية، والأسعار بالسوق أصبحت جاذبة جدا للشراء لكن الوضع العام يقول إن الهبوط لم ينته بعد”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى