البورصة وأسواق العملات

بورصات الخليج ومصر تتجه لحصد مكاسب جديدة.. والطروحات المرتقبة كلمة السر

تتأهب أسواق الأسهم بالخليج ومصر لأسبوع جديد من الارتفاع وسط عودة التفاؤل المستثمرين تزامنا مع وجود 4 عوامل يتصدرها اقتراب الإعلان عن طروحات حكومية جديدة، وأنباء عن تحديد موعد إطلاق لقاح كورونا، وتسجيل البورصات العالمية والنفط لمكاسب كبرى لم تحققها منذ شهر تقريبا وذلك بعد استقرار الحالة الصحية للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بحسب محللون.
واجتاح التفاؤل أسواق الخليج ومصر والتي اقترب مؤشرها من مستويات تنبأ بالمزيد من الصعود والذي يقع عند 11300 نقطة مع انتشار أنباء عن افتتاح وزراء لجلسة التداول والتكهنات بالإعلان عن طروحات بقطاع البنوك قريبا.
وأتي الصعود بأسواق المنطقة على إثر التحسن الكبير في أسواق المال العالمية والتي عادت لطريق المكاسب بعد تحسن الحالة الصحية للرئيس الأمريكي دونالد ترامب والذي أصيب بفيروس كورونا مؤحرا. ولم يكن انعاكس خبر تعافي صحة ترامب إيجابي على الاسهم فقط فقد امتد لسوق النفط الذي عاد أيضا ليتجاوز مستوى 43 دولار للبرميل الواحد.
كما أن الأسواق العالمية إلى الأن في طريق الصعود، بعد كشف الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، عن موعد إطلاق لقاح كورونا الأمريكي المنتظر والذي سيكون متاحا قبيل الانتخابات الرئاسية أو بعدها مباشرة”. وستجرى الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة، يوم 3 نوفمبر، وقد بدأ التصويت المبكر في عدة ولايات بالفعل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى