بنوك وتأمين

بنك التنمية الإفريقى يوافق على تمويل بقيمة 210 ملايين دولار لنيجيريا

وافق مجلس إدارة مجموعة بنك التنمية الإفريقي على حزمة تمويل بقيمة 210 ملايين دولار لجمهورية نيجيريا الفيدرالية، لمشروع توسعة النقل في نيجيريا (NTEP1)، الذي يسعى إلى إعادة تأهيل ورفع مستوى خطوط الكهرباء في البلاد وتحسين التوزيع والإمداد.
وبحسب بيان البنك اليوم فالمشروع الذى سيتم تشغيله عبر ولايات كانو وكادونا ودلتا وإيدو وأنامبرا وإيمو وأبيا، سوف يحسن قدرة وموثوقية شبكة النقل النيجيرية حيث تكون مقيدة للغاية. تُنفّذ NTEP1 من قِبل شركة الإرسال في نيجيريا)، وهي جزء من برنامج لإعادة تأهيل وتوسعة ناقل الحركة بقيمة 1.6 مليار دولار.
وقال إبريما فال ، كبير مديري البنك في نيجيريا: “ينفق النيجيريون وشركاتهم 14 مليار دولار سنويًا على المولدات غير الفعالة والمكلفة التي تعمل بالبنزين أو الديزل ، لافتا إن هذا المشروع سوف يسهم بشكل كبير في الحد من العجز في الطاقة في نيجيريا، وتقليل تلوث الهواء والضوضاء وتقليل تكلفة ممارسة الأعمال التجارية.
وقال إن تمويل البنك ، الذي يشمل قرضًا بقيمة 160 مليون دولار، وقرضًا إضافيًا بقيمة 50 مليون دولار من صندوق Africa Growing Together، سوف يدعم إنشاء خطوط نقل رباعي الدارات ثنائية المحور بقدرة 330 كيلو فولت ومحطات فرعية في جميع أنحاء البلاد.
سيقوم المشروع بترقية الخطوط الحالية البالغ طولها 263 كيلومتراً والتي تبلغ 330 كيلو فولت، مع إضافة خطوط جديدة تبلغ 204 كيلومترات لزيادة قدرة عجلات TCN، وتحقيق الاستقرار في الشبكة وتقليل خسائر النقل.
وعند الانتهاء، سوف يحسن المشروع بشكل كبير إمدادات الكهرباء في نيجيريا، وسيؤثر بشكل مباشر على الاقتصاد والصناعات والشركات ونوعية حياة النيجيريين.
وسوف يقلل المشروع أيضًا من استخدام مولدات الديزل الصغيرة الحجم ،وبالتالي يساهم في تقليل انبعاثات غازات الدفيئة عن طريق توفير ما يقرب من 11،460 كيلو طن من ثاني أكسيد الكربون سنويًا.
كما سيوفر المشروع حوالي 2000 وظيفة مباشرة – 1500 وظيفة خلال البناء و 500 أثناء العمليات – خاصة للشباب: من المتوقع أن تشغل النساء 30% من هذه الوظائف.
من خلال زيادة إمدادات الكهرباء للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وسيعمل المشروع على توفير وظائف إضافية غير مباشرة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى