بنوك وتأمينخاص

“بنك البحرين والكويت” يدرس عرضان لاستحواذ “الإثمار” و”آي بي کابتال”

كشف بنك البحرين والكويت – المدرج في في بورصة البحرين – عن دراسته لعرضين مقدمين من شركتين استشاريتين لعملية الاستحواذ الأولية على بنك الإثمار وبعض الأصول الخاصة بشركة آي بي کابتال المملوكتين بالكامل لشركة الإثمار القابضة.
وذكر البنك في إفصاح رسمي على بورصة البحرين أن مجلس إدارة البنك طلب من الإدارة التنفيذية التأكد من الأمور التي تم مناقشتها خلال اجتماع مجلس الإدارة وتقديم عرض آخر للمجلس في اجتماع سيعقد قريباً».
وكان بنك البحرين والكويت وشركة الإثمار القابضة – المدرجان في بورصة البحرين – قد أعلنا في نهاية أغسطس الماضي عن عزمهما الدخول في محادثات أولية للاستحواذ على بنك الإثمار وبعض الأصول الخاصة بشركة آي بي کابتال المملوكتين بالكامل لشركة الإثمار القابضة.
ووقع البنكان في منتصف سبتمبر الماضي مذكرة تفاهم لاحتمال استحواذ بنك البحرين والكويت على عمليات بنك الإثمار في البحرين، بالإضافة إلى بعض الأصول الخاصة بشركة «آي بي كابيتال»، وهي شركة مملوكة بالكامل للإثمار القابضة.
وتتطلب إجراءات الموافقات التنظيمية تعيين مستشارين ماليين وقانونيين قبل المضي في عملية الاستحواذ، وسيتم دراسة تنفيذ عملية الاستحواذ بعد الحصول على موافقة المساهمين والجهات التنظيمية اللازمة.
وسبق أن كشف رئيس مجلس إدارة بنك البحرين والكويت، مراد علي مراد، في تصريحات لـ«الأيام الاقتصادي» نشرت في مطلع أبريل 2019، أن البنك يبحث تأسيس ذراع مصرفي إسلامي تابع للبنك، مشيرًا الى أن البنك يدرس احتمالية الاستحواذ على بنك أو شراء حصص في بنوك إسلامية ضمن استراتيجيته للعام 2019-2021م.
وأكد مراد أن «البنك يكرس جهده في بحث إمكانية تأسيس ذراع مصرفي إسلامي»، لافتًا في الوقت ذاته إلى أن «البنك فتح نافذة مصرفية للمعاملات المصرفية الإسلامية قبل سنوات».
وعن الهدف من تأسيس ذراع إسلامي تابع للبنك، ذكر مراد في ذلك الوقت «ما نطمح إليه تأسيس كيان مصرفي إسلامي في قطاع التجزئة، بحيث يخدم تكامل عمليات البنك في المستقبل بحيث تشمل أعمال الصيرفة لقطاع التجزئة بشقيها التقليدي والإسلامي».

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى