بنوك وتأمين

بنك البحرين الوطني يساهم بمبلغ 2.5 مليون دينار بحريني للحملة الوطنية لمكافحة كورونا

انطلاقًا من حرصه على دعم المساعي الحكومية الهادفة لتخفيف الأعباء المالية للمواطنين والشركات خلال هذه الفترة الحالية، وذلك ضمن التوجيهات الملكية السامية لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، لإطلاق الحزمة المالية لتسديد رواتب الموظفين البحرينيين في القطاع الخاص لمدة ثلاثة أشهر، أعلن بنك البحرين الوطني (NBB) مساهمته بكامل المبلغ الذي تم تخصيصه من قبل الحكومة الموقرة للحملة الوطنية لمكافحة فيروس كورونا.
وقد أشاد رئيس مجلس الإدارة لبنك البحرين الوطني السيد فاروق يوسف خليل المؤيد، بالجهود المتميزة لصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، ومساعيه لحماية الوطن والمواطن خلال هذه الفترة الصعبة.
وأضاف السيد فاروق المؤيد قائلاً: “ندرك في بنك البحرين الوطني ضرورة العمل بروح الفريق الواحد مع #فريق_البحرين لمواجهة تحديات الفترة الحالية ولتقديم يد العون للمتأثرين من انتشار فيروس كورونا المستجد. وبصفتنا البنك الوطني لمملكة البحرين وكوننا جزءٌ لا يتجزأ من نسيج المجتمع البحريني والاقتصاد المحلي، ارتأينا وجوب أن نكون مثالًا يحتذى في ريادة المبادرات الساعية لوضع بصمة إيجابية دائمة بالمملكة. ونؤكد أيضًا تضامننا مع المبادرات التي تقودها قيادتنا الحكيمة لرفع شأن مملكتنا الغالية وشعبها الوفي. وكذلك نشيد بالجهود الاستثنائية لحكومتنا الرشيدة في ظل هذه الظروف غير المسبوقة، واننا على ثقة تامة بأن توجيهاتها ستقود لإنهاء هذه المرحلة ولنكون أكثر قوة وتآزر من أي وقت مضى.”
يعتزم بنك البحرين الوطني المساهمة بمبلغ 2.5 مليون دينار بحريني ضمن حملة (فينا خير)، التي يقودها سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشؤون الشباب مستشار الأمن الوطني رئيس مجلس أمناء المؤسسة الملكية للأعمال الإنسان، والتي تهدف لتعزيز جهود المملكة لمكافحة فيروس كورونا والمساهمة في مواجهة التحديات المالية على الاقتصاد والمجتمع.
تستعرض هذه البادرة التزام “بنك البحرين الوطني” بمساندة المجتمع جنبًا لجنب مع الجهود الوطنية لتعزيز صحة وسلامة المواطنين والمقيمين، مع تجنب التأثيرات السلبية على الاقتصاد البحريني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى