بنوك وتأمين

“بنك أوف أمريكا” يحذر: خفض الفائدة الأمريكية سيؤثر سلباً على صافي الدخل

حذر بنك أوف أمريكا من أن خفض معدل الفائدة الأمريكية سوف يؤدي إلى تباطؤ نمو الدخل من صافي الفوائد الخاص بالبنك.

وقال “بول دونوفريو” المدير المالي للبنك الأمريكي خلال مؤتمر عبر الهاتف بعد إعلان نتائج الأعمال، اليوم الأربعاء، إن البنك توقع في أبريل/نيسان الماضي أن يتباطأ نمو صافي الدخل من الفوائد إلى 3 بالمائة خلال العام الجاري من 6 بالمائة في 2018 ولكن هذه التوقعات من المحتمل أن تتباطأ 1 بالمائة حال خفض الفيدرالي لمعدل الفائدة مرتين.

وأعلن “بنك أوف أمريكا” تحقيق أرباحا قياسية خلال الربع الثاني من العام الجاري تجاوزت تقديرات المحللين، كما سجل زيادة في الإيرادات.

وأضاف “دونوفريو” أنه بافتراض استقرار معدلات الفائدة عند مستوياتها الحالية، فمن المتوقع أن يرتفع صافي الدخل من الفوائد نحو 2 بالمائة تقريباً عن العام الماضي.

ومع تباطؤ النمو الاقتصادي والتوترات التجارية بين الصين والولايات المتحدة، أشار الاحتياطي الفيدرالي إلى إمكانية خفض الفائدة هذا الشهر من مستوياتها الحالية التي تتراوح بين 2.25 إلى 2.50 بالمائة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى