صناعة

بنك أوف أمريكا: شراء الصين للخام الإيراني قد يهبط بأسعار النفط 30 دولاراً

توقع “بنك.أوف.أمريكا” أن تتراجع أسعار النفط بمقدار 30 دولار للبرميل، حال أن قررت الصين شراء الخام من إيران.
وذكر المصرف الأمريكي في تقرير صادر في نهاية الأسبوع الماضي أنه في الوقت الذي يبقي فيه على توقعاته بالنسبة لسعر خام “برنت” في العام المقبل عند مستوى 60 دولاراً للبرميل، إلا أنه في حال قررت الصين شراء النفط من إيران فإن ذلك قد يتسبب في تهاوي سعر الخام.
وشدد “بنك.أوف.أمريكا” على أنه وفقاً لذلك السيناريو فإن سعر الخام قد يتراجع بما يتراوح بين 20 إلى 30 دولاراً للبرميل.
وبعد القرار الأمريكي بتطبيق تعريفات جمركية بنسبة 10% على منتجات صينية قيمتها 300 مليار دولار، هددت بكين باتخاذ تدابير انتقامية.
وتهاوت أسعار النفط عقب القرار الأمريكي بنحو 8%، مُسجلة أكبر وتيرة تراجع يومية في 4 سنوات.
وحذر محللون من أن تقلبات النفط سترتفع مجدداً، حيث تنتظر الأسواق الرد الصيني لتهديدات التعريفات الأمريكية الأخيرة والتي قد تتضمن شراء الخام الإيراني.
وأضاف التقرير: “ذلك القرار قد يقوض السياسة الخارجية الأمريكية، ويخفف من الأثار السلبية للتأثيرات التجارية على الاقتصاد الصيني والمتمثلة في التعريفات الأمريكية”.
ويتوقع المصرف الأمريكي أن التعريفات الجمركية الأخيرة قد تخفض الطلب العالمي على النفط بمقدار 250 ألف إلى 500 ألف برميل يومياً.
وبحلول الساعة 10:07 صباحاً بتوقيت جرينتش، تراجع سعر خام برنت تسليم أكتوبر بنسبة 0.8% ليسجل مستوى 61.42 دولار للبرميل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى