البورصة وأسواق العملات

بلومبرغ إيكونوميكس: 6 عوامل تتحكم في اقتصاد الشرق الأوسط خلال 2018

كشف بحث أجراه كبير الخبراء الاقتصاديين في الشرق الأوسط لدى بلومبرغ إيكونوميكس زياد داود عن ستة عوامل من المتوقع أن تشكل آفاق اقتصاد الشرق الأوسط هذا العام.
وفي هذا السياق، علق زياد داود على أحدث بحوثه قائلاً: “يهيمن النفط والظروف الجيوسياسية على الدورات الاقتصادية في الشرق الأوسط. ففي عام 2017، كان أداء النمو أقل من بقية العالم حيث كانت هذه العوامل غير مواتية. إن الانتعاش قادم في عام 2018، ولكن هناك مخاطر مرتبطة بتصاعد التوترات السياسية “.
العوامل الستة التي تتوقع بلومبرغ إيكونوميكس أن تشكل آفاق اقتصاد الشرق الأوسط في عام 2018 هي:
· نمو أسرع، والذي يتوقع أن يتسارع من 2.8٪ في 2017 إلى 3.5٪ في 2018
· ستستمر التوترات السياسية في التأثير على اقتصادات المنطقة
· استمرار إصدار الديون الخارجية لا سيما في دول مجلس التعاون الخليجي
· من المتوقع أن يستمر ارتباط عملات دول الخليج بالدولار
· تسارع النمو في مصر إلى أكثرمن 5٪ للمرة الأولی منذ نوفمبر 2016
· انسحاب متوقع من التحفیز المالي في ترکیا والمزيد من رفع معدلات الفائدة. وقد يساعد ذلك على خفض معدل التضخم واستقرار العملة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى