نفط وطاقة

بعد 6 أشهر على إغلاقها.. خسائر موانئ النفط الليبية تقترب من 6 مليارات دولار

قالت المؤسسة الوطنية للنفط الليبية إنه بعد مرور 157 يوماً على إغلاق موانئ النفط في البلاد، اقتربت الخسائر جرّاء الإغلاق من حوالي 6 مليار دولار.
وأشارت مؤسسة النفط في منشور على صفحتها الرسمية في فيسبوك إن استمرار عمليات الإغلاق “غير القانونية للنفط” ستؤثر على الرواتب وميزانية الدولة لعامي 2020 و2021.
وكانت قد ناشدت المؤسسة في منشور آخر على صفحتها الأسبوع الماضي، المسؤولين عن عمليات الإغلاق للسماح لها باستئناف عمليات تصدير النفط، “لضمان تحقيق الحد الأدنى من الإيرادات التي قد تضمن لليبيين استمرار المرتبات والخدمات والحفاظ على احتياطي البلاد من النقد الأجنبي”، بحسب ما ذكره البيان.
وأشارت المؤسسة في بيانها إلى “قلقها البالغ إزاء استمرار الإقفال القسري للمنشآت النفطية الذي انعكس على المعدات والتسهيلات السطحية وأنابيب النقل وخزانات الخام، حتى وصلت إلى انهيار أحد الخزانات بحقل الشرارة، إضافة إلى التسريبات شبه اليومية من أنابيب النقل وآثارها السلبية على البيئة المحيطة”.
وكان قد أعلنت مؤسسة النفط الليبية في مطلع العام عن حالة “القوة القاهرة” بعد أن أوقفت القوّات التي يقودها المشير خليفة حفتر صادرات النفط من 5 موانئ في البلاد، وأغلقت خط أنابيب، وحقلين نفطيين رئيسيين في جنوب غرب البلاد.
وبلغ معدل إنتاج ليبيا من النفط يومياً قبل عمليات الإغلاق أكثر من 1.2 مليون برميل في اليوم، بحسب بيانات من تقارير مؤسسة النفط الليبية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق