الصناعة والطاقة

برلين تدعو واشنطن لعدم فرض عقوبات على مشروع الغاز نورد ستريم 2

أعرب هايكو ماس وزير الخارجية الألماني عن أمله في الحيلولة دون فرض عقوبات أمريكية على شركات ذات صلة بمشروع خط أنابيب الغاز “نورد ستريم 2” بين روسيا وألمانيا.
وقال ماس في تصريحات للقناة الثانية في التليفزيون الألماني (زد دي إف): “نطالب مجلس الشيوخ الأمريكي بعدم الاستجابة لذلك”.
ومهد مجلس النواب الأمريكي الطريق الأربعاء الماضي لفرض العقوبات، ومن المحتمل أن تصدر الغرفة الثانية في الكونجرس الأمريكي، مجلس الشيوخ، قرارها في هذا الشأن الأسبوع الحالي.
وفي حال موافقة مجلس الشيوخ على العقوبات، سيتعين على الرئيس الأمريكي دونالد ترامب التوقيع على القرار حتى يصبح نافذا.
وتسري هذه العقوبات على الشركات والأفراد المتعاملين مع خط أنابيب الغاز “نورد ستريم 2” الذي سينقل الغاز الطبيعي الروسي إلى ألمانيا عبر بحر البلطيق، وذلك في إطار محاولة للحد من النفوذ الروسي على سوق الغاز الطبيعي في أوروبا.
وفي إطار هذا المشروع، سيجري نقل الغاز بدءا من العام المقبل مباشرة من روسيا إلى ألمانيا دون العبور على بولندا وأوكرانيا.
وبحسب بيانات الائتلاف المعني بتنفيذ المشروع، تم حتى الآن الانتهاء من مد الأنابيب المزدوجة على مسافة أكثر من 2100 كيلو متر، ومتبق حاليا نحو 300 كيلو متر.
وانتقد ماس قرار مجلس النواب الأمريكي، قائلا “نرى ذلك غير مقبول، لأن هذا في النهاية يؤثر في قرارات مستقلة جرى اتخاذها في أوروبا”، مؤكدا في الوقت نفسه استمرار الحكومة الألمانية في محاولة حث الولايات المتحدة على العدول عن هذه العقوبات، مضيفا “نجري محادثات مع الأمريكيين في هذا الشأن”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق