مجتمع الأعمال

بدء برامج التدريب الصيفي لطلبة الجامعات في شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات

إنطلاقاً من حرص الشركة على دعم مؤسسات المجتمع المدني والمساهمة في تطوير مهارات الطلبة، استضافت شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات، وجرياً على عادتها في كل عام عدد من الطلبة المبتعثين من قبل الجهات والهيئات التعليمية المختلفة للتدرب بالشركة خلال شهري يوليو وأغسطس 2019م

.وتقوم الشركة بإعداد برنامج للتدريب العملي لعدد من الطلبة المنتسبين للجامعات المحلية والخارجية المختلفة، ويتم تدريب هؤلاء الطلبة في الأقسام المتعددة بالشركة تبعاً لتخصصاتهم الأكاديمية بهدف منحهم الفرصة لإكتشاف المفاهيم المتعلقة بمتطلبات سوق العمل ومساعدتهم على إدراك قيمة وأهمية التدريب، بالإضافة إلى تعريفهم على بيئة العمل الحقيقية وظروفها والتحديات التي تفرضها طبيعة العمل بالشركة على وجه التحديد، مما يسهم في توسيع مداركهم وتزويدهم بالمهارات الفنية المطلوبة.

وفي تصريح له بهذه المناسبة، قال الدكتور عبدالرحمن جواهري، رئيس الشركة بأنه تم هذا العام إستضافة مجموعة من الطلبة تعد هي الأكبر في تاريخ الشركة، حيث وفرت لهم الشركة برامج تدريبية مناسبة ساهمت إلى حد كبير في تطوير مهاراتهم القيادية ومهارات التواصل والتخطيط والعمل الجماعي، لتؤكد الشركة بذلك حرصها على أداء الدور المنوط بها تجاه أبنائنا الطلبة والطالبات وتزويدهم بالمهارات المطلوبة لمستقبل عملي مشرق بإذن الله.

وأضاف قائلاً بأن الشركة إتخذت كافة الإستعدادات المطلوبة لإستضافة هذا العدد الكبير من الطلبة و الطالبات، حيث عمل المسئولين بأقسام الشركة وإداراتها على إتخاذ جميع الإستعدادات التي تضمنت توزيع الطلبة في الأقسام المناسبة لتخصصاتهم، وتوفير المدربين المؤهلين لتدريبهم على أساسيات العمل ومراقبة أدائهم خلال فترة برنامج التدريب العملي، حيث يتم في النهاية تقييم الأداء بشكل شامل ومنحهم إفادة تتضمن تفصيلاً بالأعمال التي أوكلت إليهم وكيفية تعاملهم مع مسؤوليات العمل والتحديات التي واجهتهم خلال فترة التدريب العملي.و نوه الدكتور جواهري بالإمكانات الواعدة التي يظهرها الشباب الجامعي، حيث أكد بأنه لمس روح الحماس والإقبال على العمل لدى الطلبة، كما وجد لديهم الرغبة في معرفة التفاصيل الدقيقة للعمل، إضافة إلى تأقلمهم السريع مع العاملين بالشركة بكل ود وتعاون ومحبة.و شكر الدكتور جواهري كافة مسئولي الشركة ومنتسبيها لتعاونهم الكبير مع الطلبة و الحرص على تدريبهم وفق أفضل المعايير، وتزويدهم بكافة المعلومات التي تتطلبها طبيعة المسئوليات التي أنيطت بهؤلاء الطلبة، مؤكداً بأن الشركة ستواصل تعاونها مع مؤسسات التعليم العالي في مملكة البحرين في كافة المجالات وذلك إيماناً منها بأهمية الإضطلاع بواجباتها نحو المجتمع وأبناءه، وسعياً منها للمشاركة في تنمية المجتمع و دعم شبابه الذين يمثلون نواة لمستقبل البحرين الزاهر بإذن الله.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق