الأخبار

بايدن يطالب بعدم إجراء مناظرة 15 أكتوبر بسبب إصابة ترامب بكورونا

قال المرشح الديمقراطي للرئاسة، جو بايدن، اليوم الثلاثاء، إنه “ينبغي ألا تُجرى المناظرة المقررة مع الرئيس دونالد ترامب يوم 15 أكتوبر”.
ويتخذ المحيطون بجو بايدن إجراءات مشددة لحماية الرجل، الذي يصف نفسه بـأنه “سياسي يتفاعل باللمس”، من الجائحة التي وصلت إلى البيت الأبيض وأصابت الرئيس دونالد ترامب نفسه.
وعلل جو بايدن طلبه بألا تتم المناظرة في موعدها، خوفا من إذا كان ترامب لا يزال مصابا بفيروس كورونا في ذلك الوقت.
وأضاف بايدن للصحفيين، “إذا كان لا يزال مصابا بفيروس كورونا، فينبغي لنا عدم إجراء مناظرة”، وفقا لرويترز.
وتابع نائب الرئيس السابيق، “لست متأكدا مما يدور حوله الرئيس ترامب الآن.. لا أعرف ما هي حالته.. أتطلع إلى أن أكون قادرا على مناظرته، لكني آمل فقط أن يتم اتباع جميع البروتوكولات”.
ترامب يتطلع للمناظرةالمناظرة الأسوأ في التاريخ
هذا وستجرى الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة، يوم 3 نوفمبر، وقد بدأ التصويت المبكر في عدة ولايات بالفعل.
وقد اتسمت المناظرة الرئاسية الأولى بين ترامب والمرشح الديمقراطي، جو بايدن، يوم 29 سبتمبر، التي جرت في كليفلاند بولاية أوهايو، واستغرقت 96 دقيقة، بمقاطعة المرشحين بعضهما البعض باستمرار وتبادل الاتهامات والإهانات بالغباء الكذب.
وقد وصفها الخبراء بأنها “أسوأ مناظرة في التاريخ”، حيث قاطع ترامب بايدن باستمرار، وحاول الأخير تجاهله ومناشدة الناخبين مباشرة. وفي الوقت نفسه، تجاوز بايدن ترامب في عدد التعبيرات غير البرلمانية الموجهة لخصمه مطالبا مرارا بأن “يصمت الرئيس”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى