سياحة وطيران

انهيار السياحة قد يكلف الاقتصاد العالمي 4 تريليونات دولار

تقدر تكلفة انهيار السياحة الناتج عن جائحة «كوفيد-19» على الاقتصاد العالمي بأكثر من 4 تريليونات دولار خلال عامي 2020، و2021، وفقًا لتقرير صادر عن منظمة التجارة والتنمية التابعة للأمم المتحدة «أنكتاد» بالاشتراك مع منظمة السياحة العالمية.

وذلك لأن عملية طرح اللقاحات غير العادلة تدمر الاقتصادات الناشئة التي تعتمد بصورة كبيرة على السائحين الدوليين، وألمح التقرير إلى أن الدول الناشئة قد تشكل حوالي 60% من الخسائر المقدرة للناتج المحلي الإجمالي العالمي.

وأشار التقرير إلى أن خسائر هذا العام فقط قد تتراوح من 1.7 إلى 2.4 تريليون دولار، حتى مع انتعاش السياحة الدولية في النصف الثاني من العام في دول مثل الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وفرنسا التي لديها معدلات تطعيم أعلى.

كما أظهر التقرير أن أزمة قطاع السياحة بعيدة عن الانتهاء، مع استمرار القيود على السفر والحظر في عدد من الأماكن في عدة مناطق ذات معدلات التطعيم المتدنية، وأن العالم قد لا يشهد عودة إلى مستويات وصول السائحين الدوليين قبل الوباء حتى عام 2023.

وقال «زورب بولوليكاشفيلي» الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية: السياحة هي شريان الحياة للملايين، وتقدم عمليات التطعيم لحماية المجتمعات ودعم إعادة بدء السياحة الآمنة أمر حيوي لتعافي الوظائف وتوليد الموارد التي تشتد الحاجة إليها وخاصة في الدول النامية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى