الأخبار

انطلاق منتدى سان بطرسبورغ الاقتصادي.. والمشاركة العربية حاضرة بقوة

انطلقت اليوم الأربعاء أعمال منتدى بطرسبورغ الاقتصادي الدولي الذي ينعقد حضوريا (وجها لوجه)، مع مراعاة إجراءات الوقاية الصحية، وباستخدام تقنيات رقمية حديثة.

ويحمل منتدى هذا العام شعار “معا مرة أخرى. اقتصاد الواقع الجديد”، في إشارة إلى المرحلة ما بعد جائحة كورونا، التي أصابت العالم العام الماضي .

ويعد المنتدى، الذي يعقد من 2 وحتى 5 يونيو الجاري، منصة فعالة لتبادل الأراء والخبرات بين صانعي السياسة والمسؤولين وممثلي قطاع الأعمال من مختلف دول العالم.

ومن المتوقع أن يبلغ عدد المشاركين في المنتدى نحو 5 آلاف شخص، وكما جرت العادة سيشارك الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في أعمال المنتدى.

ومن المخطط أن يلقي الرئيس الروسي كلمة في الجلسة العامة للمنتدى. كما أن أمير دولة قطر، تميم بن حمد آل ثاني، والمستشار النمساوي، سيباستيان كورتس، سيشاركان عبر جسر تلفزيوني في الجلسة العامة أيضا.

ومن المسؤولين الروس، يشارك في المنتدى نائب رئيس الوزراء، ألكسندر نوفاك، ووزير المالية، أنطون سيلوانوف، ووزير التنمية الاقتصادية، مكسيم ريشيتنيكوف، ورئيسة البنك المركزي، ألفيرا نابيؤلينا، ورئيس الصندوق الروسي للاستثمارات المباشرة، كيريل دميترييف.

ومنتدى هذا العام مهم للعالم العربي، حيث تشارك دولة قطر فيه بصفة ضيف شرف، وبوفد رفيع المستوى. وتنظم دولة قطر في المنتدى منصة أعمال فريدة “قاعة الدوحة” (Doha Hall) تضم العديد من الفعاليات.

ومن الشخصيات العربية البارزة، يشارك في المنتدى نائب رئيس الوزراء، وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، ووزير الطاقة السعودي، الأمير عبد العزيز بن سلمان، ووزير الاقتصاد الإماراتي، عبد الله بن طوق المري، وذلك فقا لبرنامج المنتدى الاقتصادي، الذي نشرته مؤسسة “روس كونغرس” المسؤولة عن تنظيم هذا الحدث.

ومنتدى بطرسبورغ الاقتصادي الدولي ينعقد منذ العام 1997، وفي إطاره يتم تنظيم جلسات نقاش وفعالية الطاولة المستديرة وحوارات عمل ووجبات إفطار عمل.

وفي العام 2019 زار المنتدى عدد قياسي من الأشخاص تجاوز مستوى 19 ألفا من 145 دولة حول العالم، وتم توقيع 745 اتفاقية بقيمة تزيد عن 3.27 تريليون روبل (حوالي 44 مليار دولار)، لكن في العام 2020 تم إلغاء انعقاد المنتدى بسبب أزمة فيروس كورونا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى