تجارة واستثمارطب وصحة

انتقادات برلمانية في المغرب لتمديد قيود كورونا وتفاقم الأضرار الاقتصادية

انتقد أعضاء في البرلمان المغربي عن الحكومة والمعارضة، تمديد بعض إجراءات العزل العام بسبب فيروس كورونا المستجد في المملكة وأكدوا تفاقم الأضرار الاقتصادية بسبب الحجر.
وقال عبد اللطيف وهبي الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، أكبر أحزاب المعارضة بالمغرب إن المغاربة تعبوا، مشيرا إلى أن “رغبة المغاربة في رفع الحجر تكمن وراءها حقيقة صادمة، وهي أنهم يرغبون في رفع الحجر الاقتصادي والاجتماعي”.
وأكد عبد الله بوانو القيادي في حزب العدالة والتنمية الإسلامي المشارك في الائتلاف الحاكم، أن تمديد الحجر يعكس “غياب الوضوح الشامل” من طرف الحكومة وحث على العودة إلى الحياة الطبيعية.
وأضاف أن التركيز على كوفيد-19 كان مضرّا أيضا بخصوص رعاية المرضى الذين يعانون أمراضا أخرى.
ورد رئيس الوزراء سعد الدين العثماني بأن قيود كورونا ساعدت في منع تكدس المستشفيات بالمرضى.
وقال إن 1% فقط من أسرّة العناية الفائقة مشغولة، وأن 2.5 في المئة فقط ممن أصيبوا بفيروس كورونا المستجد توفوا.
وأشار العثماني إلى أن تخفيف القيود سيتواصل تدريجيا وبناء على الأسس الخاصة بكل منطقة، لكن يمكن إعادة فرض القيود بشكل كامل لو عادت معدلات الإصابة بالمرض لسابق عهدها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى