اتصالات وتكنولوجياجرائم

الولايات المتحدة تفرض شروطا لعودة ابنة مؤسس هواوي للصين

كشفت صحيفة “وول ستريت جورنال” نقلًا عن مصادر مطلعة أن الحكومة الأميركية تُجري محادثات مع المديرة المالية لشركة هواوي منغ وانغو، بشأن صفقة يمكن أن تؤدي إلى إعادتها إلى الصين من كندا إذا اعترفت بارتكاب خطأ في القضية المرفوعة ضدها.
ويحسب ما أكدته وول ستريت جورنال، أن محامو منغ تحدثوا مع مسؤولين في وزارة العدل الأميركية في الأسابيع القليلة الماضية حول الدخول في ما يسمى باتفاق الادعاء المؤجل.
وأوضح التقرير الذي نشرته “وول ستريت جورونا” أنه من المقرر إجراء عدد من المناقشات هذا الأسبوع بهدف التوصل إلى اتفاق قبل نهاية إدارة ترمب.
ويذكر أن منغ التي تبلغ من العمر 47 عامًا، قد اعتُقلت في مطار فانكوفر الدولي في 1 ديسمبر 2018، بناءً على طلب من الولايات المتحدة، إذ وُجِّهت إليها تهمة الاحتيال المصرفي، بحسب البوابة العربية للأخبار التقنية، كما اتُهمت بتضليل بنك HSBC بشأن أعمال هواوي في إيران. ومن جانبها نفت منغ التهم، وهي الآن تسعى إلى منع تسليمها.
وقالت وول ستريت جورنال، إنه بموجب الاتفاقية التي تجري مناقشتها الآن، ستوافق الولايات المتحدة على إرجاء أو إسقاط التهم الموجهة ضد منغ إذا اعترفت ببعض المزاعم ضدها.
وستتمكن أيضًا من العودة إلى الصين من كندا، حيث تقيم بمنزلها بعد الإفراج عنها بكفالة، وأضاف التقرير أن منغ قاومت الصفقة المقترحة حتى الآن لأنها تعتقد أنها لم ترتكب أي خطأ.
وكان اعتقال منغ، وهي ابنة مؤسس شركة هواوي (رين جنجفي)، بمنزلة تصعيد للتوترات بين الولايات المتحدة والصين وضد واحدة من أهم شركات التقنية في الصين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى