طب وصحة

أمريكا.. أكثر من 1100 حالة وفاة بكورونا لليوم الثالث

سجلت الولايات المتحدة أكثر من 1100 حالة وفاة بسبب فيروس كورونا المستجد لليوم الثالث على التوالي، في الوقت الذي أجهدت فيه هذه الجائحة المستشفيات في ولايات كاليفورنيا وفلوريدا وتكساس وفقا لإحصاءات رويترز.
ولم يحدث الارتفاع في عدد الوفيات بالولايات المتحدة في أيام متتالية بأكثر من 1100 شخص منذ أوائل يونيو.
ورفعت العديد من الولايات والحكومات المحلية في مايو القيود وأعادت فتح الشواطئ والمطاعم والشركات مما أدى إلى زيادة الحالات في يونيو وزيادة الوفيات في يوليو.
وبحسب إحصائيات لرويترز، حطمت 17 ولاية حتى الآن في يوليو أرقاما قياسية ليوم واحد في زيادات الوفيات المرتبطة بمرض ”كوفيد-19“.
وارتفع عدد الوفيات بما لا يقل عن 1014 إلى إجمالي 144211 يوم الخميس مقارنة بارتفاع قدره 1135 يوم الأربعاء وقفزة بلغت 1141 يوم الثلاثاء. وتجاوز إجمالي حالات الإصابة في جميع أنحاء الولايات المتحدة 4 ملايين وارتفع العدد بما لا يقل عن 60000 حالة إصابة يوم الخميس.
وعلى الرغم من ارتفاع عدد الوفيات في الولايات المتحدة للأسبوع الثاني على التوالي، إلا أنها لا تزال أقل بكثير من المستويات التي رصدت في أبريل حيث كانت تسجل وفاة 2000 شخص في المتوسط يوميا بسبب الفيروس.
وبحسب تحليل لرويترز، فمن بين 20 دولة لديها أكثر حالات تفشي الفيروس، تحتل الولايات المتحدة المرتبة السادسة عالميا من حيث عدد الوفيات بالنسبة لعدد السكان.
ومع انتشار بؤر تفشي المرض في الولايات المتحدة من نيويورك إلى الجنوب والغرب، اختلف المسؤولون الاتحاديون ومسؤولو الولايات والمسؤولون المحليون حول كيفية تخفيف الإغلاق المفروض على الأمريكيين والشركات.
وأصبح مطلب ارتداء الكمامات في الأماكن العامة موضوعا للانقسام السياسي الشديد حيث يجادل العديد من المحافظين بأن مثل هذه الأوامر تنتهك الدستور الأمريكي.
وعدل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الجمهوري الذي كان يرفض قاعدة ارتداء الكمامة على المستوى الوطني وكان مترددا في أن يرتديها هو نفسه، عن هذا المسار هذا الأسبوع وشجع الأمريكيين على القيام بذلك.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق