صناعة

الهند ترفع تكلفة مشروع عملاق لإقامة مصفاة تكرير لأرامكو وأدنوك

قالت أربعة مصادر إن الهند رفعت التكلفة التقديرية لمشروع عملاق لإقامة مصفاة تكرير ومجمع للبتروكيماويات من المقرر بناؤه بالتعاون مع شركة أرامكو السعودية وشركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) بأكثر من 36% بعد أن تسببت احتجاجات المزارعين في نقل المجمع لمكان آخر.
ومن المتوقع الآن أن تقام المصفاة الساحلية التي تبلغ طاقتها التكريرية 1.2 مليون برميل يوميا بولاية ماهاراشترا في روها بمنطقة رايجاد التي تبعد حوالي 100 كيلومتر جنوبي مومباي.
وقالت المصادر الأربعة المطلعة على مباحثات بين وزير الطاقة السعودي خالد الفالح ووزير النفط الهندي دارميندرا برادان إن التقدير الجديد للتكلفة البالغ 60 مليار دولار قُدم للفالح خلال اجتماع مع وزير النفط الهندي في نيودلهي الشهر الماضي.
وقال مصدر حضر الاجتماع “60 مليار دولار تقدير مبدئي نُقل إلى السعودية. أما الرقم النهائي فسيتقرر على أساس دراسة جدوى تفصيلية”.
وكانت تكلفة المشروع مُقدرة عند توقيع الاتفاق مع أرامكو في 2018 بواقع 44 مليار دولار. وطلبت المصادر الأربعة عدم الكشف عن هوياتها لحساسية المسألة.
وقالت المصادر إنه رغم زيادة التكلفة فلا يزال من المتوقع أن يبدأ تشغيل المشروع في 2025.
ويتنافس منتجو النفط العالميون على دخول الهند لإقامة منفذ مستقر لإنتاجهم وتحقيق أرباح من الطلب القوي المتوقع على البنزين والبتروكيماويات فيها بفضل ارتفاع دخول سكانها البالغ عددهم 1.3 مليار نسمة.
وتهدف الهند، ثالث أكبر الدول المستوردة للنفط الخام في العالم، لزيادة طاقتها التكريرية بنسبة 77% إلى 8.8 مليون برميل يوميا بحلول العام 2030.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى