نفط وطاقة

النفط يتراجع بفعل الضغط الناجم عن احتمال زيادة صادرات إيران

تراجعت أسعر النفط الاثنين بعدما بلغت ذروة عامين فوق 72 دولارا، وذلك بفعل الضغط الناجم عن احتمال زيادة صادرات إيران، إلا أن تعافي الطلب وقيود الإمداد من “أوبك+” قدما بعض الدعم.

يزيد الطلب في الولايات المتحدة وأوروبا مع تخفيف القيود المرتبطة بكوفيد-19، كما تخفف الهند إجراءات العزل في خطوة أخرى قد تعزز استهلاك الوقود.

ونزل خام “برنت” بنسبة 0.9 بالمئة إلى 71.27 دولار للبرميل، بحلول الساعة 09:20 بتوقيت غرينتش، بعدما سجل في وقت سابق 72.27 دولار، وهو أعلى مستوى منذ مايو 2019.

ولامس خام “غرب تكساس الوسيط” الأمريكي 70 دولارا لأول مرة منذ أكتوبر 2018، لكنه عكس الاتجاه ليجري تداوله منخفضا بنسبة 0.8 بالمئة إلى 69.07 دولار.

وارتفع الخامان على مدار الأسبوعين الماضيين وزاد “برنت” 37 بالمئة منذ بداية العام بفضل قيود الإمدادات، التي فرضتها “أوبك” وحلفاؤها، وتعافي الطلب جزئيا من الانهيار الذي سببته الجائحة.

وتبدأ إيران وقوى عالمية جولة خامسة من المحادثات في العاشر من يونيو الجاري في فيينا قد تشمل رفع الولايات المتحدة عقوبات اقتصادية على صادرات النفط الإيرانية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى