التجارة والاستثمارالسياحة والطيران

المنطقة الحرّة لمطارات أبوظبي تخفّض رسوم تأسيس الشركات بنسبة 65%

أعلنت المنطقة الحرّة لمطارات أبوظبي عن خفض رسوم تأسيس الشركات بنسبة تزيد عن 65%، في خطوة تهدف لتعزيز وتحسين رضا العملاء الذي يساهم في تنافسيتها على المستوى الإقليمي وجذب الاستثمار الأجنبي المباشر، ودعم جهود حكومة إمارة أبوظبي الرامية لتعزيز البيئة التنافسية.
وتتضمن هذه الخطوة تخفيض كافة رسوم ترخيص الشركات الجديدة، إلى جانب حصول المنطقة الحرّة على إعفاء لها ولعملائها من التسجيل العقاري “توثيق” واستبعاد ضريبة القيمة المضافة في مناطق محددة لممتلكات عملائها. وبالتوازي مع ذلك تقوم المنطقة الحرة لمطارات أبوظبي بتطوير عملياتها وإجراءاتها بهدف تخفيض الوقت المستلزم للتسجيل، مما يسمح للعملاء من بدء أعمالهم بأقل التكاليف والوقت اللازم.
وبهذا الصدد، قال برايان تومبسون الرئيس التنفيذي لمطارات أبوظبي: “تأتي هذه الخطوة نحو تخفيض الكلفة والوقت في إطار توجيهات الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، الرامية إلى تعزيز التنافسية الاقتصادية لإمارة أبوظبي، وذلك من خلال العديد من المبادرات والإجراءات والمزايا التحفيزية التي من شأنها تشجيع المؤسسات والشركات لتأسيس حضور لها في أبوظبي، بما يضمن النمو المستدام في كافة القطاعات الاقتصادية ويرسّخ مكانة الإمارة على الخارطة الاقتصادية العالمية”.
ومن جانبه، قال روان مايكل كيلي نائب الرئيس الأول للمنطقة الحرّة لمطارات أبوظبي: “جاء خفض تكاليف تأسيس الشركات والإعفاء من التسجيل العقاري “توثيق” من خلال مقارنة شاملة لتقييم خدمات المنطقة الحرّة وتكاليفها وبيئة الأعمال التي توفرها، كما يضمن لنا تلبيتها لمتطلبات واحتياجات المستثمرين الحاليين والمستثمرين الجدد بشكل متنافس في المنطقة الحرة لمطارات أبوظبي”.
وأضاف: “تقدم المنطقة الحرة خدمات مميزة تأخذ في عين الاعتبار المناخ الاقتصادي، لتزود العملاء بطرق أكثر سهولة لتأسيس حضور فيها بهدف تعزيز نمو أعمالهم والمساهمة في ازدهار إمارة أبوظبي في آن معاً، وذلك بهدف تعزيز النمو الاقتصادي المحلي ودعم استدامة الاستثمار الأجنبي المباشر مع زيادة مساهمته في الناتج المحلي الإجمالي لأبوظبي”.
ويشار إلى أن المنطقة الحرّة لمطارات أبوظبي خفّضت كافة رسوم ترخيص الشركات الجديدة، سواء الشركات ذات المسؤولية المحدودة (ذ.م.م) أو فروع الشركات، وذلك خلال عامي 2019 و2020.
تعد مطارات أبوظبي شركة مساهمة عامة محدودة مملوكة بالكامل لحكومة أبوظبي. وتأسست الشركة في الرابع من مارس 2006، وتتولى مهمة تطوير البنية التحتية للطيران والنقل الجوي في الإمارة، كما تتولى مسؤولية تشغيل وإدارة المطارات الدولية في مدينتي أبوظبي والعين منذ شهر سبتمبر من العام 2006. وفي العام 2008، ضمّت مطارات أبوظبي إلى المرافق والمنشآت التي تتولى إدارتها مطار البطين للطيران الخاص ومطار جزيرة صير بني ياس السياحية ومطار جزيرة دلما. وتقوم مطارات أبوظبي بتوفير أرقى الخدمات لقطاع الطيران بما يساهم في تطوير إمارة أبوظبي لتصبح الوجهة السياحة الرئيسية في المنطقة ولتكون مقصداً لرجال الأعمال والمستثمرين من كافة أرجاء العالم.
ويخضع مطار أبوظبي الدولي حالياً إلى أهم وأكبر عملية إعادة تطوير وتوسعة على الإطلاق بمليارات الدولارات. وتهدف هذه العملية في المقام الأول إلى زيادة مجمل الطاقة الاستيعابية للمطار.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق