اتصالات وتكنولوجياخاص

المصرية للاتصالات تدرس الاستحواذ على “فودافون مصر”

تدرس الشركة المصرية للاتصالات تشكيل تحالف مع بنوك محلية وأجنبية للاستحواذ على حصة فودافون العالمية البالغة 55% في شركة فودافون مصر، بحسب ما أشارت إليه مصادر في الشركة.
وتشمل الخيارات المطروحة مشاركة أكثر من بنك بحصص في الاستحواذ الكامل على وحدة فودافون، أو الحصول على تمويل مصرفي.
وأضافت المصادر أن المصرية للاتصالات تدرس عدة بدائل، منها إمكانية دمج شبكة فودافون مع شبكة WE التابعة لها، علما أنها تمتلك حاليا حصة 45% من فودافون مصر.
وكان مجلس إدارة المصرية للاتصالات، قد وافق على تعيين تحالف سيتي بنك وبنك الاستثمار هيرميس، لدراسة كل البدائل المتاحة للتعامل مع استثماراتها في شركة فودافون مصر.
يذكر أن مذكرة التفاهم التي وقعتها STC لشراء حصة 55% من فودافون مصر بقيمة 2.39 مليار دولار قد انتهت الأسبوع الماضي، دون التوصل لاتفاق.
وفي هذا السياق، أوضح المحلل المالي في شركة بايونيرز لتداول الأوراق المالية إسلام عبد العاطي، في مقابلة مع “العربية”، أن السبب وراء وقف المحادثات بالنسبة لـ STC، يعود إلى أن هيئة الرقابة المالية أخطرت STC أنه إذا أتمت الاستحواذ على حصة فودافون العالمية، فمن المفترض أن تقدم عرض شراء إجباري لحصة المصرية للاتصالات، أو باقي الحصة الإجمالية من فودافون مصر.
ويعود عبد العاطي ليقول إن الكرة اليوم في ملعب المصرية للاتصالات، كونها لم تحدد خياراتها إلى الآن.
ولكن بالمقابل أشار عبد العاطي إلى أن على المصرية للاتصالات التزامات كبيرة بسبب شبكة الجيل الرابع التي أنشأتها، حيث تقدر التزاماتها بـ19 مليار جنيه، ما قد يشكل ذلك عائقا أمام الشركة للحصول على تمويل بنكي، حيث إن الصفقة إذا تمت تقدر بـ55 مليار جنيه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى