بنوك وتأمين

المركزي المصري يطلق CONIA أول معيار يحدد الفائدة بلا مخاطر

في خطوة نحو بناء منحنى جديد أكثر تعبيرًا عن أسعار العائد.. أعلن البنك المركزي بقيادة المحافظ طارق عامر عن تدشين معيار CONIA أو Cairo Overnight Interbank Average كمؤشر لسعر الفائدة بدون مخاطر، قائم على سعر الفائدة بين البنوك في القاهرة.
وقال مسؤول مصرفي إنه سيتحدد على أساس المعيار الجديد جميع آليات تسعير الأصول المربوطة بأسعار الفائدة بما في ذلك أوراق الدين الحكومية وسندات الشركات، نظرًا لكونه أكثر شفافية وغير محمل بعنصرين بالغي الأهمية عند التسعير وهما مخاطر الائتمان وعلاوة الأجل.
كما أنه سيكون مقياسًا تستطيع غالبية الشركات توظيفه في معادلات التقييمات المختلفة للأصول لتكون معبرة عن المخاطر الأساسية التي تتعرض لها عبر وضعها على مسطرة غير محملة بأي مخاطر.
أضاف: هناك اتجاه عالمي بدأ منذ اشتعال الأزمة المالية في 2008 يقضي بالعمل على بناء مؤشر تسعير غير قابل للتلاعب وقادر على امتصاص آثار عمليات الإقراض الكبيرة التي تتم بين البنوك، وفي الوقت نفسه يعالج مشكلة ضعف هذه العمليات في حالات تشبع البنوك بالسيولة، وأنه منذ عام 2017 اتخد عدد من البنوك المركزية خطوات في اتجاهين رئيسيين، الأول هو الاكتفاء بالعائد على الإقراض بين البنوك لمدة ليلة فقط، بحيث يؤشر لليوم التالي، أو الاعتماد على تداول أوراق الدين الحكومية بصفتها خالية المخاطر بعد خصم التضخم وعلاوة الأجل.
التحول العالمي بدأ في أعقاب الأزمة المالية تمهيدًا لإلغاء الليبور مع نهاية 2021
ووفقًا لعدد من التقارير الدولية، من المنتظر أن ينتهي الاعتماد على آلية الليبور (سعر الإقراض بين البنوك في سوق لندن) واستبداله بمؤشرات قائمة على أسعار العائد الخالي من المخاطر مع نهاية عام 2021، وبدأت بنوك مركزية مختلفة بالفعل التمهيد لإلغاء العمل بالليبور، وظهرت مؤشرات جديدة من بينها مؤشر الجنيه الإسترليني خلال ليلة (SONIA)، الذي يُديره بنك إنجلترا، وسعر التمويل المضمون لمدة ليلة (SOFR)، الذي يُديره بنك الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك، ومعدل طوكيو لمدة ليلة (TONA)، المُدار من قبل بنك اليابان.
ويتكون الليبور من سعر الفائدة الخالي من المخاطر مضافًا إليه مخاطر الائتمان وعلاوة الأجل التي تعكس توقعات مستقبل حركة الفائدة.
وحسب ما ذكرته الكثيرُ من التقارير، فإنه ما زال من الصعب الاتفاق على نهج مشترك فيما يتعلق بالمنهجيات القياسية لتسعير مخاطر الائتمان والمخاطر التي يتعين إضافتها إلى الحساب الخالي من المخاطر عند توظيفه كمؤشر استرشادي.
ووفقًا للبيان الصادر أول أمس الجمعة، فإن المعيار الجديد الذي أطلقه البنك المركزي المصري تم تطويره من قبل مجموعة اتصال سوق المال المصرية (MMCG)، التي تضمُّ البنك المركزي والبنوك التجارية والبنك الأوربي للإنشاء والتعمير (EBRD).
وقال البيان إن CONIA Cairo Overnight Interbank Average سيعكسُ أسعار الفائدة على المعاملات ما بين البنوك والتي تكون خالية من المخاطر تقريبًا بسبب فترات ربحها القصيرة جدًّا، وأن الخطوة المقبلة، هي تطوير أدواتٍ تستخدم المعيار الجديد بما يعملُ على تعزيز أسواق المال المحلية وضمان الانعكاس الدقيق لظروف السوقِ الأساسيةِ.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى