بنوك وتأمين

المركزي التركي يرفع سعر الفائدة بمقدار 300 نقطة أساس

لدعم الليرة واستعادة ثقة المستثمرين

رفع البنك المركزي التركي سعر فائدة رئيسيا بمقدار 300 نقطة أساس يوم الأربعاء، متخذا إجراء حاسما لدعم الليرة واستعادة ثقة المستثمرين التي هزتها تدخلات من الرئيس رجب طيب إردوغان.

وكان من المقرر أن يعقد البنك المركزي اجتماعه القادم لتحديد السياسة النقدية في السابع من يونيو ، لكنه قال إنه اجتمع يوم الأربعاء كإجراء طارئ وقرر رفع أعلى سعر للفائدة من 13.5 في المئة إلى 16.50 في المئة.

وكان المستثمرون يراهنون على أن موجة المبيعات الحادة في الليرة -التي هبطت حوالي 20 بالمئة منذ بداية العام الحالي وسجلت سلسلة مستويات قياسية منخفضة- سترغم البنك المركزي على اتخاذ هذه الخطوة.

وتعافت الليرة من خسائرها عقب قرار البنك المركزي وارتفعت في احدى المراحل 2 بالمئة قبل أن تنهي الجلسة منخفضة 0.85 بالمئة عند 4.6304 مقابل الدولار. وفي وقت سابق من الجلسة هبطت الليرة بما يصل إلى خمسة بالمئة إلى مستوى قياسي منخفض جديد عند 4.9290.

وقال نائب رئيس الوزراء محمد شيشمك على تويتر قبل قليل من إعلان البنك المركزي قراره ”حان الوقت لإعادة المصداقية إلى السياسة النقدية واستعادة ثقة المستثمرين“.

والمرة السابقة التي رفع فيها المركزي التركي أسعار الفائدة كانت في اجتماع طارئ في يناير 2014 لمحاولة وقف هبوط حاد مماثل في الليرة. ومنذ ذلك الحين خسرت العملة التركية أكثر من نصف قيمتها مقابل الدولار.

وبلغ التضخم السنوي في تركيا 10.85 بالمئة في أبريل، وسجل مستويات مرتفعة عند 12.98 في الأشهر القليلة الماضية.

ويريد إردوغان خفض تكاليف الاقتراض لزيادة الائتمان والنمو الاقتصادي، خصوصا وهو يتجه إلى انتخابات برلمانية ورئاسية الشهر القادم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق