مجتمع الأعمال

المؤسسة البحرينية لريادة الأعمال تنعي صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان

فريال ناس: دوره في بناء الاقتصاد الوطني ونهضة البحرين سنعلمه لأبناءنا

المشاعر الصادقة التي يكنها شعب البحرين لهذا الرجل ظهرت اليوم

أعربت المؤسسة البحرينية لريادة الأعمال عن خالص ‏تعازيها‎ ومواساتها إلى حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، وسمو ولي ‏العهد، وللعائلة المالكة الكريمة وللشعب البحريني وللأمة العربية والإسلامية، في ‏وفاة المغفور له بإذن الله تعالى صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة ‏عليه رحمة الله.‏. داعية المولى ‏عز وجل أن يغفر الله للفقيد ويرحمه.‏
‏وقالت المؤسسة في بيان صحفي “مملكة البحرين فقدت قائدا وشخصية وطنية من طراز فريد قلما جاد الزمان بمثلها في العمل والوطنية والإخلاص وحب الوطن، قائد بصماته واضحة جلية على حاضر ‏البحرين ومستقبلها أيضا بما كان له من رؤى بعيدة وأفكار سبقت عصره ‏وخاصة في القطاع الاقتصادي الذي طالما نال من اهتماماته كقائد ورئيس للحكومة ‏على مدار نحو 50 عاما كاملة، وستظل أعماله وإنجازاته راسخة في الوجدان وستبقيه نموذجًا يحتذى به في القيادة والبذل والعطاء”.
وقالت سيدة الأعمال فريال بنت عبد الله ناس رئيس مجلس أمناء المؤسسة “نعزي قيادتنا وأنفسنا وشعب البحرين أجمع في الأب العزيز صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة ‏عليه رحمة الله‏، بعد مسيرة حافلة بالإنجازات قضاها في خدمة بلاده بكل تفان وإخلاص، ورحلة نجاح ساهمت في صياغة تاريخ البحرين الحديث، داعين لسموه بكل ‏الرحمة والمغفرة وأن يتقبل الله أعمال الخير التي قدمها لوطنه ولأهله ولكل شعب ‏البحرين على مدار سنوات العطاء الطويلة”.
وتابعت ناس قائلة “إن المشاعر الصادقة التي يكنها شعب البحرين لهذا الرجل ظهرت اليوم في أجلى صورها، لا يوجد شخص ولا بيت إلا وشعر بحزن عميق لفراق الأب والوالد والقائد والمعلم، لا يوجد بحريني لا يحمل لهذا الرجل ذكرى طيبة في نفسه، وكيف لا؟ وهو يعرف أبناء البحرين فردا فردا، إن مواقف صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة وعطاءه ستظل راسخة في أذهان الجميع، ودوره في بناء نهضة البحرين الحديثة واقتصادها، ومساعيه وجهوده الكبيرة في خدمة الوطن والمواطن لا ولن تنسى أبدا على امتداد الأجيال، وستذكرها كتب ‏التاريخ مسطورة بمداد الفخر والحب والانتماء، وسنعلم أبنائنا حب هذا الرجل جيلا بعد جيل، وكيف وفى لشعبه ووطنه”.‏
‏ وأخيرا.. نتمنى لصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد الأمين نائب القائد الأعلى رئيس الوزراء كل التوفيق والسداد في ‏المهمة الثقيلة الملقاة على عاتقه، وأن يسدد الله خطاه لما فيه خير البحرين وشعبها، وإننا على ثقة أنه بإذن الله لخير خلف لخير سلف، ولا نقول إلا ما يرضي الله ، وإنا ‏لله وإنا إليه راجعون.‏

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى