سياحة وطيرانخاص

الكشف الأثرى بسقارة.. 100 تابوت وتماثيل وأقنعة مذهبة


تستعد وزارة السياحة والآثار فى الوقت الحالى للإعلان عن أكبر كشف أثرى فى منطقة آثار سقارة، فى مؤتمر صحفى خلال الأيام القليلة المقبلة، نتيجة استكمال حفائر البعثة المصرية العاملة بالمنطقة، وبدورنا تواصلنا مع مصادر داخل وزارة السياحة والآثار لمتابعة الكشف الأثرى الضخم.
وقالت مصادر بوزارة السياحة والآثار، إن الكشف أسفر عن ما يتجاوز الـ 100 تابوت، بحالة جيدة من الحفظ لكبار رجل الدولة، والكهنة من الأسرة الـ 26، وذلك بعد استكمال الحفائر التى تم الإعلان عنها فى شهر أكتوبر الماضى والتى أسفرت عن 59 تابوتا.
وأوضحت المصادر، فى تصريحات خاصة لـ “اليوم السابع”، أنه تم العثور على عدد من اللقى التماثيل الخشبية وأقنعة ملونة ومذهبة، وبحالة جيدة للغاية، كما أن التوابيت التى تم العثور عليها ملونة داخل آبار جديدة مدفون بها العدد الضخم الذى يجاوز الـ 100 تابوت، لم
يفتح على الإطلاق ومغلق منذ 2500 عام.
جدير بالذكر أن وزارة السياحة والآثار أعلنت فى شهر أكتوبر الماضى عن اكتشاف 59 تابوتا فى منطقة آثار سقارة، بحضور 60 سفيرا، حيث يعد هذا الكشف هو الأكبر فى عام 2020، تعرض التوابيت التى يتم استخراجها من آبار منطقة آثار سقارة المكتشفة حديثًا، فى مقبرة بمنطقة آثار سقارة تم اكتشافها من قبل، ليتم حفظ التوابيت بها لحين نقلها لمركز الترميم بالمتحف المصرى الكبير، واستطاع “اليوم السابع” التجول داخل تلك المقبرة التى يوجد بها التوابيت الخشبية المكتشفة حديثًا.
وتشير الدراسات المبدئية إلى أن هذه التوابيت مغلقة تماما ولم تفتح منذ أن تم دفنها داخل البئر، وأكدت البعثة أن تلك التوابيت ليست الوحيدة، فمن المرجح أن يتم العثور على المزيد منها داخل النيشات الموجودة بجوانب البئر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى