بنوك وتأمينالأخبارطب وصحة

جيروم باول: مكاسب اقتصادية هائلة من الالتزام بارتداء أقنعة الوجه والتباعد الاجتماعي

قال رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي جيروم باول أمس الجمعة إن ارتداء أقنعة الوجه واتباع إجراءات التباعد الاجتماعي يمكن أن يؤدي إلى “مكاسب اقتصادية هائلة” للاقتصاد الأمريكي.
وقال باول في مقابلة مع الإذاعة الوطنية العامة “لذا، لإعادتنا بالتأكيد إلى حالة التشغيل الكامل، سنحتاج إلى السيطرة على انتشار المرض. وأفضل طريقة للقيام بذلك، غير التوصل إلى لقاح، هي اتخاذ إجراءات التباعد الاجتماعي وتوظيفها”.
وأضاف “هناك بالفعل مكاسب اقتصادية هائلة يمكن تحقيقها على الصعيد الوطني من أشخاص يرتدون أقنعة الوجه ويحتفظون بمسافات”.
وتأتي تصريحات باول بعد إعلان وزارة العمل في وقت سابق يوم الجمعة إضافة أرباب العمل الأمريكيين 1.4 مليون وظيفة في أغسطس وانخفاض معدل البطالة إلى 8.4%.
وقال باول “بينما أعادنا 11 مليون شخص إلى العمل، لا يزال هناك 10 أو 11 (مليونا) آخرين لم يعودوا إلى العمل”، مضيفا أن سوق العمل سيستغرق وقتا طويلا للتعافي تماما من الوباء، في ظل عدم تعافي مجالات مثل السفر والترفيه والفنادق وغيرها.
كما تعهد باول بأن البنك المركزي سيبقي أسعار الفائدة قصيرة الأجل عند مستوى قياسي منخفض يقترب من الصفر لفترة طويلة لدعم الانتعاش الاقتصادي.
وقال “نعتقد أن الاقتصاد سيحتاج إلى معدلات فائدة منخفضة لدعم النشاط الاقتصادي لفترة طويلة من الزمن…لن نسحب الدعم الذي نعتقد أن الاقتصاد يحتاجه قبل الأوان”.
وخفض بنك الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة إلى ما يقرب من الصفر في اجتماعين استثنائيين في مارس وبدأ في شراء كميات هائلة من سندات الخزانة الأمريكية والأوراق المالية المدعومة من وكالات الرهن العقاري لإصلاح الأسواق المالية.
كما كشفت النقاب عن برامج إقراض جديدة لتوفير ما يصل إلى 2.3 تريليون دولار أمريكي لدعم الاقتصاد استجابة لتفشي فيروس كورونا الجديد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى