التجارة والاستثمار

الغرفة تبحث سُبل وآليات تطوير التعاون الاقتصادي مع الصومال

بحث رئيس غرفة تجارة وصناعة البحرين السيد سمير عبدالله ناس، مع وزير التجارة والصناعة بجمهورية الصومال الفيدرالية المهندس عبدالله علي حسن، آليات تعزيز العلاقات الاقتصادية والاستثمارية التي تربط البلدين الصديقين، والسبل الكفيلة بتنمية آليات التعاون بينهما في كافة المجالات والتأكيد على أهمية الزيارات واللقاءات الثنائية في تعزيز وتطوير التعاون في مختلف المجالات، إضافة إلى بحث القضايا الاقتصادية ذات الاهتمام المشترك. وقد أعرب رئيس الغرفة خلال الاجتماع عن اعتزازه بالعلاقات الأخوية الوثيقة التي تربط بين مملكة البحرين وجمهورية الصومال الفيدرالية، وما تتسم به من تطور وشمول في مختلف المجالات.
ويأتي هذا الاجتماع في إطار الزيارة الرسمية التي يقوم بها الوزير الصومالي والوفد المرافق له إلى مملكة البحرين، حيث أشاد الوزير بالتطور الملحوظ والإمكانيات التي تمتلكها مملكة البحرين التي تعد موقعاً استراتيجياً للاستثمار في ظل وجود البيئة الملائمة والتسهيلات التي توفرها الحكومة للمستثمرين والتي جعلت منها بوابة للأعمال في المنطقة ومقراً إقليمياً للعديد من الشركات العالمية.
وقد أعرب وزير التجارة والصناعة الصومالي عن بالغ اعتزازه وتقديره للجهود والأدوار البارزة التي تقوم بها غرفة تجارة وصناعة البحرين في سبيل تعزيز العلاقات الاقتصادية البحرينية الصومالية المشتركة، منوها بالتقدم العمراني والاقتصادي الكبير الذي تشهده مملكة البحرين حالياً ومشيدا بالدور الذي تلعبه الحكومة في جذب الاستثمارات العالمية من خلال تسهيل إقامة المشروعات المتميزة وتهيئة الأرضية الملائمة لها في البحرين، مما يدفع بالعديد من المشاريع العالمية الضخمة لاختيار البحرين كمركز لعملياتها في منطقة الشرق الأوسط.
حضر الاجتماع النائب الأول لرئيس الغرفة السيد خالد محمد نجيبي، والرئيس التنفيذي للغرفة السيد شاكر إبراهيم الشتر، ونائبه الدكتور عبدالله بدر السادة، وعدد من المسئولين بالغرفة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق