سياحة وطيران

العرب البريطانية تنشر تقريرًا عن السياحة في مصر

توقعت صحيفة العرب البريطانية انتعاشة قريبة في قطاع السياحة بمصر لاسيما بعد تضرره بشدة من فيروس كورونا، مضيفة أن مصر تنشئ متاحف في المناطق الشاطئية لإنعاش السياحة.

وقالت الصحيفة إن القاهرة لجأت إلى أسلوب جديد لدمج السياحة الشاطئية الأوسع انتشارا بالسياحة الثقافية لتعزيز مقومات الجذب لمقصدها السياحي، وشرعت في تنفيذ خطة لتدشين عدد من المتاحف الخاصة بالآثار القديمة في عدد من المدن الشاطئية أملا في تنويع مصادر المتعة لزيادة أعداد الزوار وتحقيق إيرادات أكبر مستقبلا.

وتابعت: عملت الحكومة المصرية على افتتاح متاحف جديدة في المناطق الشاطئية لتعزيز الجاذبية السياحية في البلاد، عبر عرض مجموعة من الآثار الفرعونية، في مقدمتها شرم الشيخ والغردقة على البحر الأحمر، مستفيدة من عودة السياحة الروسية.

ويتسق هذا التوجه مع استحواذ السياحة الشاطئية على نحو 85% من حجم السياحة المصرية، وتأمل الحكومة من تلك الخطوة تعظيم الحوافز أمام السائحين في ظل استمرار جائحة كورونا والقيود التي فرضتها على الحركة والتنقل بين المدن.

وطبقت التجربة في متحف مدينة الغردقة السياحية، الذي يعد أول متحف بالتعاون بين وزارة الآثار والقطاع الخاص بنظام اقتسام الأرباح بالتساوي بين الطرفين.

وافتتحت الحكومة مؤخرا متحفين للآثار في مطار القاهرة الدولي لخدمة مسافري الترانزيت وتعريفهم بالحضارة القديمة، أملا في لفت الانتباه إلى إمكانية استقطاب بعضهم لقضاء ليال سياحية في البلاد.

ويصل عدد المتاحف في مصر إلى نحو 72 متحفا للفن والتاريخ كان يزورها حوالي 4 ملايين زائر سنويا، يستحوذون على نحو 12.7 في المئة من العدد الإجمالي لرواد سياحة التنزه في متاحف الفن والتاريخ والعلوم الطبيعية وحدائق الحيوانات والأسماك والنباتات، والبالغ عددهم نحو 32.3 مليون زائر سنويا.

وسجلت عوائد الاقتصاد المصري من السياحة وفقا لميزان المدفوعات خلال النصف الأول من العام المالي الحالي نحو 1.7 مليار دولار، مقارنة بنحو 7.2 مليار دولار خلال نفس الفترة من عام المقارنة السابق قبل أزمة كورونا.

وتوقع خالد العناني وزير السياحة والآثار المصري تعافي المقصد السياحي المصري بحلول العام المقبل شريطة فعالية اللقاحات المضادة لوباء كورونا وسرعة توزيعها عالميا، وبالتالي نجاح مصر في تطعيم عدد كبير من المواطنين.

واستقبلت مصر خلال الشهر الماضي نحو 525 ألف سائح من 20 دولة، مقارنة بنحو 246 ألف سائح في يناير الماضي، وترجع زيادة أبريل إلى الرسائل الإيجابية للّقاحات والتي زادت نسبيا من ثقة السائحين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى