سياحة وطيرانخاص

“بالصور”.. كشف آثري جديد في المنيا بأيادي البعثة المصرية

أسفرت حفائر البعثة الأثرية المصرية برئاسة الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار عن كشف آثري جديد هذا الموسم بمنطقة الغريفة الأثرية بتونا الجبل بمحافظة المنيا، حيث تم الكشف عن بئر للدفن بداخله تابوت من الحجر الجيرى وعدد من تماثيل الأوشابتي.
وأوضح د. وزيري، أن البعثة بدأت موسمها الرابع بإزاحة الرديم الموجود مما أدى إلى العثور على بئر على عمق 5 أمتار، يوجد به تابوت مصنوع من الحجر الجيري عليه مناظر تمثل أولاد حورس الأربعة في حالة جيدة من الحفظ بجانبه مجموعة من تماثيل الأوشابتي المصنوعة من الفاينس.
وأضاف أن أعمال الفحص المبدئي أشارت إلى ان هذا الشخص يدعي جحوتي أم حتب من الأسرة الـ 26، وكان يشغل منصب عظيم الخمس والمشرف على العروش وانه ابن حرسا ايست الذي كشفت البعثة عن التابوت الخاص به في موسم حفائرها الأول عام 2018.
ولا زالت أعمال الحفائر مستمرة للكشف عن المزيد من كنوز الغريفة.
جدير بالذكر أن البعثة الأثرية العاملة بمنطقة الغريفة نجحت خلال مواسمها الثلاثة السابقة فى الكشف عن العديد من المقابر العائلية التى تخص كبار كهنة الإله جحوتى وكبار الموظفين بالإقليم الخامس عشر من اقاليم مصر العليا وعاصمته الأشمونين، و 19 مقبرة تضم 70 تابوتا حجريًا مختلفة الأحجام والأشكال وأثاث جنائزي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى