أغذية وزراعة ومطاعمخاصطب وصحة

الصين ترصد آثارا كثيفة لفيروس كورونا في مأكولات بحرية ولحوم بسوق في بكين

قال مسؤولون، اليوم الخميس، إن الصين وجدت آثارا كثيفة لفيروس كورونا في قسم بيع اللحوم والمأكولات البحرية في سوق لبيع الأغذية بالجملة في بكين، وتشتبه في أن ارتفاع الرطوبة وانخفاض درجة الحرارة من العوامل التي تسهم في تلوث السوق بالفيروس.
ويأتي التقرير الأولي، في الوقت الذي تواجه فيه العاصمة الصينية عودة ظهور حالات الإصابة بمرض كوفيد-19، في الأسبوع الماضي، والتي ارتبطت بسوق شينفادي للمأكولات، الذي يضم مخازن ومنصات بيع على مساحة شاسعة.
وأصيب أكثر من مئة شخص في موجة التفشي الجديدة، التي أثارت المخاوف من انتشار العدوى في الصين مرة أخرى.
وقال وو تشون يوو، خبير علم الأوبئة في المركز الصيني لمكافحة الأمراض والوقاية منها، في إفادة يومية، اليوم الخميس: إن ”أغلب المرضى الذين يعملون في سوق شينفادي كانوا من العاملين في قسم المأكولات البحرية، ويليهم من يعملون في أقسام لحوم الأبقار والأغنام، وإن العاملين في قسم المأكولات البحرية ظهرت عليهم الأعراض قبل غيرهم“.
وأضاف وو تشون يوو، أن انخفاض درجات الحرارة وارتفاع معدل الرطوبة، يشكلان بيئة خصبه للفيروس، قد يفسران بدء التفشي من أسواق المأكولات البحرية استنادا إلى تقييم أولي.
وأوقفت الصين واردات السلمون من الموردين الأوروبيين، هذا الأسبوع، وسط مخاوف من أن تكون مرتبطة بأحدث تفشٍ في بكين.
وحذر مسؤولو الصحة كذلك من تناول السلمون غير المطهو، بعد اكتشاف الفيروس على ألواح التقطيع التي تستخدم للسلمون المستورد، رغم أن مصدر التفشي لم يعرف بعد.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق