فيديوهات

الصين تبقي على قيود الحدود لعام آخر بسبب كورونا

ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية، اليوم الثلاثاء، أن الصين ستبقي على قيود كورونا المفروضة على الحدود لعام إضافي.

وكانت الصين قد سجلت، أمس الإثنين، زيادة مفاجئة في إصابات كورونا بجنوب البلاد.

ووفقًا لوكالة “رويترز” للأنباء، رصدت السلطات الصحية في الصين 20 إصابة محلية جديدة خلال الـ24 ساعة الماضية.

وعلى إثرها، أعادت السلطات في الصين فرض قيود السفر على مناطق في عاصمة إقليم قوانجدونج الجنوبية، معلنة أنه يجب اختبار أي شخص يغادر المنطقة بعد ارتفاع عدد الإصابات الذي أثار قلق السلطات.

ولم تكن هناك سوى 7 إصابات فقط واردة من الخارج من بين 27 إصابة جديدة بفيروس كورونا أعلنت عنها اللجنة الوطنية للصحة بالصين في نشرتها اليومية، وظهرت بقية الحالات في إقليم قوانجدونج.

كما ألغت السلطات في الصين أكثر من 500 رحلة من مطار قوانجدونج الدولي، وهو ما يمثل أكثر من ثلث إجمالي الرحلات ليوم الإثنين.

وتعد أعداد قوانجدونج منخفضة مقارنة بالعديد من الأماكن في العالم، لكن الارتفاع أثار قلق القادة الصينيين خاصة بعد السيطرة على المرض.

وكانت الصين خففت معظم القيود المفروضة على السفر الداخلي بعد أن أعلن الحزب الشيوعي الحاكم السيطرة على الفيروس في مارس الماضي.

ويبلغ حاليًا إجمالي عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا في بر الصين الرئيسي 91099 إصابة، في حين لا يزال عدد الوفيات ثابتا عند 4636.

مطالبات أوروبية وأمريكية بتفتيش مختبرات الصين

من جهته، كان الرئيس الأمريكى، جو بايدن، قد قال إن إدارته لم تتوصل بعد لنتيجة نهائية بشأن منشأ فيروس كورونا، مطالبًا الصين بالسماح بدخول مختبراتها، مضيفًا، خلال مؤتمر صحفى فى ختام قمة مجموعة زعماء الدول السبع فى كورنوال البريطانية، إنه لم تتح إمكانية للدخول إلى المختبرات الصينية للتوصل إلى استنتاج حول منشأ فيروس كورونا، وتحديد ما إذا كان طبيعيا أم نتيجة خطأ معملى، مؤكدا أن غياب الشفافية قد يولد وباء آخر.

وتعقيبا على الجهود المبذولة فى مجال اللقاحات، قال إن الأمر قد يستغرق وقتًا أطول قليلًا من نهاية العام المقبل، للقضاء على الجائحة عالميًا، متعهدًا بأن تقدم الولايات المتحدة مساعدة لبعض الدول الأخرى فى إنتاج اللقاحات المضادة للفيروس.

وقال رئيس الوزراء البريطانى، بوريس جونسون، فى ختام القمة، إنه فى الوقت الذى لا يبدو أن هذا المرض خرج من مختبر، إلا أن العالم بحاجة إلى المزيد من المعرفة، وأيد قادة مجموعة السبع دعوات لإجراء مزيد من التحقيقات الشفافة تحت إشراف خبراء للنظر فى أصل الفيروس.

وأعلن القاضى الاتحادى الأمريكى، لين هيوز، عن رفضه دعوى قضائية أقامها 117 من العاملين بأحد مستشفيات تكساس، بسبب اشتراط المستشفى أن يتم تطعيمهم ضد كورونا، معلنًا تأييده لسياسة مستشفى «هيوستن ميثوديست»، التى تقضى بضرورة تطعيم الموظفين ضد الفيروس.

وأضاف القاضى، فى قراره، أن مستشفى ميثوديست يحاول القيام بعمله فى إنقاذ حياة الناس دون أن ينقل لهم فيروس كورونا، ووجه حديثه للممرضة جينيفر بريدجز، صاحبة الدعوى، أن لها حرية الاختيار، إما قبول أو رفض اللقاح المضاد لفيروس كورونا، ولكن، إذا رفضت فعليها ببساطة العمل فى مكان آخر، موضحا أن قانون ولاية تكساس يحمى فقط الموظفين من طردهم لرفضهم القيام بعمل غير قانونى، وأن هذا الشرط يتوافق مع السياسة العامة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى