الرياضة

الصحف الأمريكية تواجه الشركات الكبرى.. لماذا تنخفض عقود رعاية اللاعبات الشهيرات عند الحمل؟

أبدت شركة “نايكي” الأمريكية العملاقة للتجهيزات الرياضية، عزمها على وقف خفض عائدات العقود الرعائية التي تربطها بالرياضيات في حال حملهن، بحسب ما أفادت صحيفة أميركية، بعد جدل كبير أثارته المسألة مؤخرا.
ونقلت “نيويورك تايمز” عن المتحدثة باسم الشركة ساندرا كوريون جون قولها في رسالة بالبريد الألكتروني أرسلت إلى الصحيفة “أقرينا بأن شركة نايكي يمكنها القيام بأكثر (مما تقوم به حاليا)، وثمة فرصة كبيرة لصناعة الرياضة مجتمعة، بتطوير دعم أفضل للرياضيات”.
وبحسب الصحيفة، تعتزم نايكي التوقف عن اقتطاع جزء من عائدات الرياضيات الحوامل من العقود التي تربطهن بالشركة، والتي عادة ما كانت تطبقها لفترة تمتد 12 شهرا.
ويأتي ذلك بعد أيام من انضمام نجمة ألعاب القوى الأميركية إلى مجموعة منتقدي شركة “نايكي”، واتهامها بمعاقبة الرياضيات اللواتي يوقفن مسيرتهن مؤقتا بداعي الحمل.
وكتبت فيليكس، العداءة الوحيدة المتوجة بست ذهبيات أولمبية، في صحيفة “نيويورك تايمز” أن شركة نايكي عرضت تخفيض عقد رعايتها بشكل كبير منذ ابتعادها عن المضمار خلال حملها في 2018.
وتحدثت نجمة سباق 200 م البالغة 33 عاما بعد مزاعم مماثلة لمواطنتيها أليسيا مونتانو وكارا غوتشر في تحقيقات للصحيفة الأميركية الأسبوع الماضي.
وكتبت العداءة الأربعاء أن مونتانو وغوتشر “أخبرتا قصصا ندرك صحتها نحن الرياضيات، لكننا نخشى للغاية الحديث عنها علنا: إذا أردنا الانجاب نخاطر بتخفيض عائدات رعاتنا خلال الحمل وبعده”.
تابعت “هذا أحد الامثلة في صناعة الرياضة حيث لا تزال القواعد تصنع غالبا لمصلحة الرجال ومن قبلهم”.
وقالت فيليكس التي وضعت مولودة في ديسمر الماضي، إنها قررت تأسيس عائلة العام الماضي برغم قلقها بشأن المفاوضات المتعلقة بتجديد عقد رعايتها مع نايكي والذي انتهى في ختام 2017.
وأشارت فيليكس إلى أن نايكي عرضت عليها عقدا أقل بـ 70 في المئة من قيمته السابقة “إذا اعتقدوا أن هذه قيمتي الآن، أنا أتقبل ذلك”.
وعندما طالبت بضمانات لعدم تغريمها إذا حققت أرقاما أقل من مستوياتها الاعتيادية “في الأشهر المحيطة بالولادة”، اعترضت نايكي.
وأشارت فيليكس الباحثة عن مشاركة أولمبية 5 في مسيرتها المظفرة، وذلك في دورة الألعاب الصيفية طوكيو 2020، إلى أن التجربة سلطت الضوء على كيفية تعامل شركات التجهيزات مع الرياضيات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق