تجارة واستثمارخاصمؤسسات صغيرة

الصاوي: 9 نصائح لتصميم شعار شركتك “متميزا” ومعبرا عن هويتها‏

في ورشة عمل "تأسيس هوية تجارية للشركات الصغيرة" بجمعية المؤسسات الصغيرة

أهم مواصفات اللوجو: بسيط .. غير مقلد.. لا ألوان خاصة.. أو متدرجة .. سهل الطباعة وإيجابي

نظمت جمعية البحرين لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بالتعاون مع حاضنة “بروسكاي” مؤخرا عبر تطبيق ‏‏”زووم” ورشة عمل “تأسيس هوية تجارية للشركات الصغيرة‏‎”‎‏ قدمها الخبير التسويقي والمخرج الفني “محمود ‏الصاوى” مؤسس ومدير شركة “بيكسل – مصر” و”اكس استوديو” و” ‏‎247 Guide‎‏”.‏
وقد اشتملت الحلقة الأولى من الورشة على مجموعة نصائح مهمة حول اختيار شعار الشركة “اللوجو” ومدى تأثيره ‏على خلق هوية تجارية صحيحة للشركة منذ بداية نشأتها، بحيث يكون معبرا عن النشاط وجذابا ومنفردا في تصميمه ‏ليس مقلدا.‏
وقال النائب أحمد صباح السلوم رئيس الجمعية أنها حريصة على تقديم كافة أشكال الدعم الفني والتسويقي لأعضائها ‏وعضواتها من أصحاب المؤسسات الصغيرة، والجميع سعد بمحتوى الورشة الذي كان في غاية التميز واشتمل على ‏العديد من المعلومات الفنية والنصائح القيمة التي تنم عن خبرة المحاضر الواسعة في هذا المجال، ووأوضح النائب ‏السلوم أن الجمعية تستضيف المخرج الفني محمود الصاوي لمدة شهر كامل لتقديم استشارات تسويقية مجانية لجميع ‏أعضائها ومنتسبيها وأعضاء الحاضنات التابعة لها.. كما تقدم باقات مدعومة لمن يرغب في تنفيذ أي أعمال خاصة ‏بالتصميم الفني.‏
وأعطى خبير التصميم الفني محمود الصاوي 9 نصائح لكل صاحب شركة صغيرة عند تصميم شعار شركته، مبينا أن ‏متابعة المصمم الفني والتحاور والتنسيق معه مهمان ليخرج “شعار الشركة” بالشكل الجيد والمتميز الذي يعبر عن ‏هوية الشركة وإبداع المصمم الفني، واشتملت النصائح على النقاط التالية:‏
‏1.‏ تجنب تقليد الأفكار .. وقال أن بعض المصممين يلجأون إلى أفكار جاهزة وشعارات متاحة مجانا عبر شبكة ‏الإنترنت يقدمونها للعميل.. مؤكدا أن هذا خطأ شائع يجب تجنبه، شعار الشركة يجب أن يكون منفردا لها ‏وغير متكرر.. وضرب مثلا بشركة خليجية كبرى في القطاع العقاري تبين أن شعارها من هذه النوعية ‏واضطرت لتغيير كامل حملتها الدعائية وهو ما كلفها مبالغ طائلة.‏
‏2.‏ وحدة واحدة معبرة .. وأوضح أن الشعار يجب أن يكون من وحدة تصميم منفردة لا أن يشتمل على أكثر من ‏وحدة ولكن يجب أن تكون معبرة عن مضمون اسم الشركة كاملا وضرب مثلا بشعار “كوفي هاوس” أو ‏بيت القهوة، مبينا أنه غير مقبول أن تقدم الشعار في هيئة فنجان مثلا بجواره بعض حبوب القهوة، ولو ‏أضفنا كلمة ثالثة مثل “العربي أو الخليجي أو الأوروبي” نضيف وحدة ثالثة للشعار، هذا أمر مرفوض تماما.‏
‏3.‏ البساطة … يجب أن يكون الشعار بسيطا في تصميمه وألوانه بعيدا عن أي تعقيدات ودون إخلال بمضمون ‏رؤية الشركة وهدفها.‏
‏4.‏ اختيار الألوان المعبرة عن النشاط.. وأكد أن أهم أسباب نجاح “شعار الشركة” هو اختيار ألوان متناسبة ‏وملائمة مع نشاط الشركة وأهدافها، فعلى سبيل المثال شركات الأغذية الطازجة تميل إلى استخدام اللون ‏الأخضر بدرجاته وليس الأصفر الذي قد يكون مميزا لشركات العقار مثلا، كما أن الصالونات والأزياء تميل ‏إلى استخدام الأحمر والبينك والبرتقالي وهي ألوان دافئة وأنثوية.‏
‏5.‏ استخدام ألوان صريحة في الشعار … وقال في هذه الجزئية “يفضل البعد عن الألوان المتدرجة أو الصعبة ‏التي لا يوجد لها مرادف صريح في المواد التي تستخدم في اللوحات الدعائية مثل “الإكريليك” وغيرها، كما ‏لا يفضل استخدام “تدريجات الألوان” لتفادي اختلاف اللون عند الطباعة، مبينا أن اللون الصعب المدرج ‏سيأتي في كل استخدم بدرجة لون مختلفة مما يساهم في فقد هوية الشعار نفسه، لأن المطابع تختلف في ‏جودتها وكذلك عامل الطباعة يختلف من مكان لآخر في ضبط درجة اللون.‏
‏6.‏ استخدام ألوان محدودة .. يفضل استخدام لونين فقط في الشعار بجانب لون الأبيض “لون الأرضية”، وهو ‏فقط الذي يعتبر لونا محايدا في التصميم غير محسوب، أما الأسود بدرجاته فيعد لونا، وأوضح أن كلما كان ‏عدد الألوان محدودا كلما تميز الشعار ووجه الرسالة بشكل صحيح ومباشر، بعكس “كوكتيل الألوان” الذي ‏لا يستخدم إلا في حالات نادرة جدا.‏
‏7.‏ البعد عن الألوان الخاصة .. وقال أن الألوان الخاصة هي الذهبي والفضي وهما متميزان في التصميم لكن ‏كلفتهما مرتفعة ولا تقبل بعض المطابع بعمل كميات صغيرة من مطبوعات هذين اللونين تحديدا، فلو احتاج ‏صاحب الشركة الصغيرة طباعة محدودة العدد لأي من وحداته الإعلانية سيكون الأمر صعبا للغاية عند ‏استخدام الذهبي والفضي.. وستكون التكلفة أعلى.‏
‏8.‏ اختيار شكل الخط المستخدم … وقال الخبير الفني محمود الصاوي “لا يجب أن تستخدم أبدا “فونت عادي” ‏متاح للجميع عند تصميم شعار شركتك، حتى لا يقلد أو يسرق، ناصحا أن يكون هناك رسم للشعار أو ‏استخدام حروف خاصة بالمصمم أو اللجوء إلى خطاط لعمل الشعار وهو أمر لا يعيب شركة التصميم أبدا، ‏بل يعطي الشعار تميزا.‏
‏9.‏ شعارك حيوي .. يجب أن يكون شعار شركتك حيويا يحمل طاقات إيجابية،منطلقا، محفزا، حتى لو اشتمل ‏على وحدات لحيوانات أو نبات يكون أن تكون على نفس النهج، فيل مثلا يجب أن يكون نشيط متحرك ليس ‏خاملا كسولا، تفاحة يجب أن تكون نضرة طازجة ، وهكذا.‏
كما قدم الخبير الفني محمود الصاوي شرحا مفصلا عن استخدام اللافتات وتصميمها وتنفيذها، وكذلك المشاركة ‏في المعارض المحلية والدولية، وعكس شخصية الشركة على الجناح الخاص بها، والاستفادة من المساحات بشكل ‏مثالي، ضاربا مثلا بجناح نفذه لشركة بريدجستون العالمية على مساحة 3×3 أمتار فقط واشتمل على منطقة ‏ألعاب ومكان لاستقبال الضيوف بخلاف “استاندات العرض”!! ‏
وفي ختام المحاضرة.. قال الصاوي أن هوية الشركة لا تفرق بين شركة كبيرة وصغيرة ولكن تفرق بين “شركة ‏ناجحة متميزة” مهما كان حجمها، وأخرى لا تريد التميز والنجاح.. لذا فليحرص الجميع على خلق هويته واختيار ‏طريقه منذ البداية.‏
ومن المقرر أن تقوم جمعية البحرين لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة‏ بتنظيم حلقة ثانية من ورشة العمل ‏‏”تأسيس هوية تجارية للشركات الصغيرة” للحديث عن أصول تصوير الفيديو والفوتوغرافيا للشركات ‏ومنتجاتها، وكذلك أساليب الترويج المثالية على وسائل التواصل الاجتماعي.‏

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق