الأخبارخاص

الشمري: الوضع في مجلس إدارة غرفة البحرين “لا يطاق” وانتقاد الرئيس “ممنوع” !!

نحن أعضاء منتخبون من الشارع التجاري ولا وصاية لأحد على أراءنا

تسلم عضو مجلس ادارة غرفة البحرين عبدالحكيم ابراهيم الشمري خطاب استدعاء للمثول امام لجنة تحقيق بتاريخ 2 نوفمبر مكونة من خالد نجيبي ومحمد الكوهجي ووليد كانو والذين ينتمون جميعا لكتلة تجار الانتخابية التابعة لرئيس الغرفة على اثر تصريح صحفي عارض فيه الشمري ما وصفه رئيس الغرفة بأن ” هيئة تنظيم سوق العمل فوق القانون “.

وقد أكد الشمري في تصريحه الذي نشر في 17 سبتمبر من هذا العام على خطورة الاتهام الذي وجهه رئيس غرفة البحرين لهيئة حكومية تنفيذية مهمتها إنفاذ القوانين والأنظمة المقرة.

وأكد الشمري ان هذا الاتهام يستدعي محاسبة رئيس الغرفة قانونيا على هذا الامر . وقد اكد الشمري في سياق تصريحه آنف الذكر ان مجلس الإدارة لم يفوض الرئيس على تصعيد الموقف وتسريب نتائج دراسة سوق العمل للصحافة او عقد مؤتمر صحفي لذات الشأن عوضا عن اتهام جهة تنفيذه .
واكد الشمري ان مجلس ادارة غرفة التجارة جميع اعضائه منتخبين انتخاب حر ومباشر ولا يوجد عليهم أي وصاية في التعبير عن رأيهم بل ان أعضاء مجلس الادارة لهم مطلق الحرية لاطلاع المجتمع التجاري على ما يجري في الغرفة من باب التزامهم امام ناخبيهم وتطبيق مبدأ الشفافية مؤكدا انه لايوجد سرية في اعمال الغرفة او وصاية على عضو مجلس الادارة .

واختتم الشمري تصريحه انه لن يتوقف عن انتقاد اي تجاوزات او مخالفات يقوم بها مجلس ادارة غرفة البحرين في ظل التسلط والتجبر الذي يمر به المجلس في ظل وجود أغلبية لدى رئيس المجلس وذلك من باب الامانة والشفاقية حتى لو كلفه ذلك خسارة منصبه بمجلس إدارة الغرفة، فنحن في دولة تؤمن بحرية الرأي الهادف للبناء وتكميم الافواه قد ولى عهده معبرا بقوله “لن أضحي الآن بمصداقيتي التي عملت عليها طوال ثلاث دورات انتخابية في غرفة البحرين “.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى