أغذية وزراعة ومطاعمتجارة واستثمارخاصفيديوهات

بالفيديو.. الشعوب تواجه ماكرون بسلاح مقاطعة بضائع فرنسا

استنكرت شعوب البلدان المسلمة حول العالم تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الذي وعد الخميس خلال تكريم أستاذ التاريخ صموئيل باتي الذي قطع رأسه خلال اعتداء وصف بالإسلاموي المتطرف ارتكبه شاب روسي- شيشاني يبلغ من العمر 18 عاما انتقاما لقيام صموئيل باتي بعرض رسوم كاريكاتوري مسيئة للنبي محمد.
وقال ماكرون ردا على هذا الهجوم الوحشي “نحمل العلمانية عاليا. لن نتخلى عن الرسوم الكاريكاتورية حتى لو تراجع الآخرون، سنواصل هذا النضال من أجل الحرية ومن أجل العقل”.
ما هي الشعوب التي تدعو لمقاطعة المنتجات الفرنسية؟
تضاعفت الدعوات على مواقع التواصل الاجتماعي لمقاطعة المنتجات الفرنسية منذ يوم الجمعة، عبر هاشتاغات باللغة العربية #مقاطعه_المنتجات_الفرنسيه.
واستنكرت تركيا وإيران والأردن والكويت نشر الرسوم الكاريكاتورية للنبي محمد حيث يحظر في بعض البلدان المسلمة تصوير الأنبياء تمامًا وتعاقب القوانين الوضعية المدنية السخرية أو الإساءة والتجديف بمقومات الدين بالإعدام.
في أي دول تم تنفيذ المقاطعة بالفعل؟
في قطر، أعلنت سلاسل البيع بالتجزئة الميرة السوق البلدي أنها ستسحب المنتجات الفرنسية من المتاجر حتى إشعار آخر. وفي أحد متاجر الميرة، سحبت الإدارة العلامة التجارية سانت دالفور من الرفوف.
من جهتها، أعلنت جامعة قطر على موقع تويتر الجمعة تأجيل الأسبوع الثقافي الفرنسي بعد “الهجوم المتعمد على الإسلام ورموزه”. كما استنكرت منظمة التعاون الإسلامي، “كلمات بعض المسؤولين الفرنسيين” وقالت إنها قد تضر بالعلاقات الفرنسية الإسلامية”.
تمثل دول الخليج، ولا سيما قطر والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، سوقًا مهمًا بشكل متزايد لصادرات صناعة الأغذية الزراعية الفرنسية.
في الكويت، نُشرت صور تظهر أجبان كيري وبابيبال التي تم إزالتها من أرف بعض المتاجر على مواقع التواصل الاجتماعي. وأعلن نائب رئيس اتحاد التعاونيات خالد العتيبي، أن حوالي ستين جمعية تعاونية من الموزعين الرئيسيين في الكويت، أعلنت مقاطعة المنتجات الفرنسية.
وأضاف “لقد سحبنا جميع المنتجات الفرنسية من الأجبان والكريمات ومستحضرات التجميل من على الأرف وتمت إعادتها إلى الوكلاء المعتمدين لهذه الماركات في الكويت.
وقال رئيس اتحاد وكالات السفر الكويتية محمد المطيري إن نحو 430 وكالة سفر في الكويت علقت أيضا حجوزات الرحلات إلى فرنسا.
وفي الأردن، دعا حزب جبهة العمل الإسلامي المعارض المواطنين إلى مقاطعة المنتجات الفرنسية.
إردوغان يدعو الأتراك لمقاطعة المنتجات الفرنسية
دعا الرئيس رجب طيب أردوغان الإثنين، الأتراك لمقاطعة المنتجات الفرنسية. “مثلما يقول البعض في فرنسا لا تشتري العلامات التجارية التركية فأنا أخاطب أمتي من هنا قبل كل شيء، لا تهتم بالعلامات التجارية الفرنسية، ولا تشتريها”.
كما تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صورا قالوا إنها من محلات في اليمن أظهرت مقاطعة المنتجات الفرنسية في بعض المحلات التجارية.
حملة المقاطعة شملت كذلك بعض المحلات في ؤحيث قام بعض التجار بتسجيل مقاطع مصورة تظهر مقاطعة المنتجات الفرنسية.
وفي مصر دعا اللاعب محمد أبو تريكة لمقا؛عة المنتجات الفرنسية ردا على الإساءة للنبي محمد.
قطاع الأغذية الزراعية مستهدف
في الوقت الحالي، تستهدف حملة المقاطعة قطاع الأغذية الزراعية الفرنسي بشكل أساسي. وفي المجموع، بلغت الصادرات الفرنسية في قطاع الأغذية الزراعية 48.8 مليار يورو في العام 2019 من بينها 1.3 مليار مخصصة للشرق الأدنى والأوسط، وفقًا للجمارك. وبحسب هذه الأرقام، لا يمثل الشرق الأدنى والأوسط سوى 2.7 بالمئة من إجمالي صادرات الأغذية الزراعية الفرنسية.
ومع ذلك، لا يزال الشرق الأوسط منطقة استراتيجية لبعض المجموعات. وصرح وزير التجارة الخارجية فرانك ريستر لوكالة فرانس برس مساء الأحد أنه “على اتصال دائم مع الشركات الفرنسية المعنية بسبب المقاطعة”، مستشهدا بالعلامات التجارية بيل ولاكتاليس ودانون.
تقوم مجموعة بيل، على سبيل المثال ، بتسويق أجبان البقرة الضاحكة La Vache Qui Rit بنجاح، بالإضافة إلى أجبان كيري Kiri وبابيبال Babybel. وفي النصف الأول من العام 2020، سجلت شركة بيل مبيعات بقيمة 367 مليون يورو إي حوالي 20 بالمئة من إجمالي مبيعاتها في أسواق إفريقيا والشرق الأوسط. كما تمثل منتجات لاكتاليس في منطقة إفريقيا 6 بالمئة من حجم الأعمال.
ما هو وزن الصادرات الفرنسية للدول الداعية إلى المقاطعة؟
مثلت الصادرات الفرنسية ما مجموعه حوالي 500 مليار يورو في العام 2019. وبحسب أرقام الجمارك، بلغت الصادرات الفرنسية إلى الشرق الأدنى والأوسط 14.8 مليار يورو في العام 2019، أي 3٪ من إجمالي الصادرات.
وفقًا موقع الدبلوماسية الفرنسية France Diplomatie، احتلت قطر المرتبة السابعة والعشرون بين عملاء فرنسا في جميع أنحاء العالم في عام 2019. وبلغت الصادرات الفرنسية إلى قطر 3.8 مليار يورو. كما عهدت قطر على وجه الخصوص منح امتياز مترو الدوحة إلى شبكة النقل الباريسي RATP وشركة النقل بالسكك الحديدة الفرنسية SNCF.
في الوقت نفسه، بلغت الواردات من قطر إلى فرنسا حوالي 678 مليون يورو ومثلت بالدرجة الأولى المنتجات البترولية المكررة بحوالي 53 بالمئة.
أما الكويت، فيمثل الزبون الـ 69 لفرنسا في جميع أنحاء العالم، وفقا لموقع الدبلوماسية الفرنسية France Diplomatie. وبلغت الصادرات الفرنسية إلى الكويت عام 2019، 526 مليون يورو، من بينها 24 % معدات النقل، تليها الكيماويات والعطور ومستحضرات التجميل بـ 15 %. في الوقت نفسه بلغت الواردات من الكويت إلى فرنسا نحو 214 مليون يورو أي 63 % من المنتجات البترولية المكررة.
في تعاملات فرنسا مع الأردن، تشكل عمان الزبون العالمي الـ 91، حيث بلغت الصادرات الفرنسية إلى الأردن، بحسب أرقام الجمارك في العام 2019، 212 مليون يورو. 18 % من الصادرات الفرنسية للبلاد هي عبارة مواد كيميائية وعطور ومستحضرات تجميل، تليها منتجات صناعة الأغذية بـ 17 %.
وفي العام 2019، بلغت الواردات من الأردن إلى فرنسا نحو 26 مليون يورو ،كانت مجملها من المواد الكيميائية والعطور ومستحضرات التجميل.
وتتعامل تركيا اقتصاديا مع فرنسا حيث تحتل أنقرة المرتبة الخامسة عشرة في قائمة عملاء فرنسا. في عام 2019، وفقًا للأرقام الجمركية، بلغت الصادرات الفرنسية إلى تركيا 5.9 مليار يورو مقابل 8.7 مليار يورو في الواردات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى