الأخبارجرائمخاص

السودان و”الجنائية الدولية” يطرحان 3 خيارات لمحاكمة البشير ومتهمي دارفور

بحثت الحكومة السودانية، الإثنين، مع المحكمة الجنائية الدولية، 3 خيارات لمحاكمة متهمي جرائم دارفور، غربي البلاد.. جاء ذك في تصريح صحفي لوزير العدل السوداني نصرالدين عبدالباري، عقب اجتماع عقده بالخرطوم، مع المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا، بحضور النائب العام السوداني تاج السر أحمد الحبر.
وقال عبدالباري: “بحثنا 3 خيارات مع المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا حول محاكمة المتهمين في جرائم دارفور”.
وأوضح أن الخيارات الثلاثة تشمل: “تشكيل محكمة خاصة، أو محكمة هجين (مختلطة بين الحكومة السودانية والمحكمة الجنائية الدولية) أو مثول المتهمين أمام المحكمة في لاهاي”.
وتابع الوزير السوداني: “المقترحات ما زالت قيد الدراسة والتباحث بهدف الوصول إلى رؤية مشتركة”.
والسبت، وصلت بنسودا الخرطوم، في زيارة تستمر حتى الأربعاء المقبل، وأعلنت أن الهدف من زيارتها هو التنسيق مع السلطات السودانية حول عمل المحكمة بالمواضيع ذات الصلة بالإقليم.
وأصدرت المحكمة الجنائية الدولية، في 2007 و2009 و2010 و2012، مذكرات اعتقال بحق كل من الرئيس السوداني السابق عمر البشير، ووزير الدفاع الأسبق عبد الرحيم حسين، ووزير الداخلية الأسبق أحمد محمد هارون، بتهم ارتكاب جرائم إبادة جماعية وجرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب في دارفور.
ويشهد الإقليم منذ 2003، نزاعا مسلحا بين القوات الحكومية وحركات مسلحة متمردة، أودى بحياة حوالي 300 ألف شخص، وشرد نحو 2.5 مليون آخرين، وفق الأمم المتحدة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى