الأخبارالبورصة وأسواق العملاتبنوك وتأمين

السعودية ترفع حيازتها من سندات الخزانة الأمريكية إلى 167 مليار دولار.. والإمارات تخفضها إلى 54.5 مليارا

استأنفت المملكة العربية السعودية زيادة حيازتها من سندات الخزانة الأمريكية في شهر فبراير/شباط، بقيمة 4.4 مليار دولار، لتسجل 167 مليار دولار، بعدما كانت قد انخفضت بنحو 9 مليارات دولار في يناير/كانون ثاني.
وأظهرت بيانات وزارة الخزانة الأمريكية، الثلاثاء، أن ملكية السعودية لأدوات الدين الصادرة عنها نمت بقيمة 17 مليار دولار وبمعدل 11.3% خلال الإثنى عشر شهر الماضية حيث بلغت 150 مليار دولار في فبراير 2018.
وجاءت السعودية في المركز الحادي عشر عالميا بين الدول التي تحوز سندات الخزانة الأمريكية، بعد بلجيكا صاحبة المركز العاشر بقيمة 182 مليار دولار.
وحافظت الإمارات، ثاني أكثر دولة خليجية تستثمر في أدوات الدين الحكومي الأمريكية، على المركز الثاني والعشرين رغم تراجع حيازتها بقيمة 1.5 مليار دولار، لتسجل 54.5 مليار دولار بنهاية فبراير، وبانخفاض قيمته 2.5 مليار دولار على أساس سنوي.
ورغم رفع الكويت حيازتها لأوراق الدين الحكومي الأمريكية بقيمة 1.5 مليار دولار في فبراير لتسجل 42.3 مليار دولار، إلا أنها حافظت على نفس مركزها الرابع والعشرين، بفارق 600 مليون دولار فقط عن هولندا التي تحوز سندات قيمتها 42.9 مليار دولار.
أما سلطنة عمان، فقد زادت حيازتها بقيمة 300 مليون دولار خلال فبراير لتبلغ 8.851 مليار دولار، بينما زادت قيمة السندات التي تملكها قطر بشكل طفيف لتسجل 1.203 مليار دولار، وكذلك البحرين التي رفعت حيازتها بنحو 90 مليون دولار فقط وسجلت 884 مليون دولار.
وبشكل عام، ارتفعت حيازة دول العالم من سندات الخزانة الأمريكية بقيمة لتسجل 4 تريليونات و240 مليار دولار مقابل 3 تريليون و980 مليار دولار في يناير، لكنها تظل أدنى من مستواها في فبراير 2018 عندما سجلت 4 تريليونات و310 مليار دولار.
واحتفظت الصين بصدارة دول العالم التي تحوز سندات الخزانة الأمريكية، ورغم الحرب التجارية بين البلدين إلا أن بكين رفعت ملكيتها إلى 1.13 تريليون دولار، تشكل نحو 27% من سندات الخزانة الأمريكية الحالية، تليها اليابان بـ 1.07 تريليون، لتمتلكان سويا حوالي 50% من أدوات الدين الحكومية الأمريكية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق