الأخبارجرائمخاص

السجن 3 سنوات لرئيس فرنسا السابق

أدانت محكمة في باريس، اليوم الاثنين، الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي، وأصدرت المحكمة حكما في قضية معروفة باسم «التنصت» يلاحق في إطارها ساركوزي الذي قد يصبح ثاني رئيس فرنسي يدان في ظل الجمهورية الخامسة بعد جاك شيراك.

وقررت السلطات إدانة الرئيس، والحكم عليه بالسجن 3 سنوات، 2 منها مع إيقاف التنفيذ.. بعدما طالبت النيابة العامة في الثامن من كانون الأول/ديسمبر بالسجن 4 سنوات للرئيسمن بينها سنتان ضمن اتهامات فساد.

وبدأت المحكمة تلاوة حكمها عند الساعة 12,30 بتوقيت غرينيتش، مدينة الرئيس الفرنسي السابق البالغ من العمر 66 عاما في تهم الفساد واستغلال النفوذ.
حكم حاسم

كما من المتوقع أن يكون قرار المحكمة هذا ذو أهمية كبيرة بعد أكثر من 9 سنوات على إدانة جاك شيراك بالسجن سنتين مع وقف التنفيذ في قضية وظائف وهمية في بلدية باريس التي كان رئيسا لها.

كذلك سيكون الحكم أيضا حاسما لنيكولا ساركوزي الذي يواجه اعتبارا من 17 آذار/مارس محاكمة ثانية تعرف بقضية «بيغماليون» حول تمويل حملته للانتخابات الرئاسية العام 2012.

يشار إلى أن قضية «التنصت» تعود إلى العام 2014، وكان يومها استخدام «واتساب» والرسائل المشفرة الأخرى غير منتشر كثيرا على ما أكد الرئيس الفرنسي السابق.

وكان ساركوزي قد انسحب من السياسة العام 2016 إلا أنه لا يزال يتمتع بشعبية كبيرة في أوساط اليمين قبل سنة على الانتخابات الرئاسية المقبلة.
وطالب أمام المحكمة بـ»تبرئته من وصمة العار هذه».

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى