الأخبار

“الري” تعلن عدم توصل مصر إلى اتفاق مع إثيوبيا بشأن سد النهضة

أعلنت وزارة الري والموارد المائية، فشل المرحلة الأخيرة من المفاوضات بين مصر وإثيوبيا والسودان، بشأن قواعد ملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبي.
وعقدت يوم الخميس في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا الاجتماع الرابع والأخير من مفاوضات سد النهضة بين مصر والسودان، والتي تم الاتفاق على إجراؤها بوساطة من الولايات المتحدة والبنك الدولي.
وقالت وزارة الري والموارد المائية في بيان لها، إن الدول الثلاث لم تتمكن من الوصول إلى توافق حول التصرفات المائية المنطلقة من سد النهضة في الظروف الهيدرولوجية المختلفة للنيل الأزرق وعدم وجود إجراءات واضحة من الجانب الإثيوبي للحفاظ على قدرة السد العالي على مواجهة الآثار المختلفة التى قد تنتج عن ملء وتشغيل سد النهضة خاصة في فترة جفاف أو جفاف ممتد لعدة سنوات متتابعة.
وأضافت أن مصر تؤكد على ضرورة أن يتكامل سد النهضة بوصفه منشأ مائي جديد في نظام حوض النيل الشرقي للحفاظ على مرونة المنظومة المائية لمواجهة الظروف القاسية التي قد تنشأ عن ملء وتشغيل سد النهضة، إضافة إلى حالات الجفاف والآثار التي قد تنتج عن ظاهرة تغير المناخ.
ومن المقرر أن يُعقد اجتماع في واشنطن بوزارة الخزانة الأمريكية لوزراء الخارجية والري من الدول الثلاثة في 13 يناير 2020، لعرض ما توصلت إليه المفاوضات.
واتفقت مصر والسودان وإثيوبيا في نوفمبر الماضي، برعاية أمريكية على عقد أربعة اجتماعات عاجلة للدول الثلاث على مستوى وزراء الموارد المائية وبمشاركة ممثلي الولايات المتحدة والبنك الدولي تنتهي بالتوصل إلى اتفاق حول ملء وتشغيل سد النهضة بحلول 15 يناير 2020.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى