بنوك وتأمينالبورصة وأسواق العملاتخاص

الرئيس التنفيذي لمجموعة الإثمار: أوضاع “بنك الإثمار” مستقرة.. وله كيان منفصل عن المجموعة

أداءنا متوازن وحققنا 8 ملايين دولار أرباح في 2017 و 2018  ورأسمالنا 226 مليون دولار

بنك الاثمار ليس له علاقة بوقف تداول أسهم شركة الإثمار القابضة في سوق الكويت

خاص – تجار

أكد الرئيس التنفيذي لبنك الإثمار – أحد أكبر البنوك التجارية في مملكة البحرين – أحمد عبد الرحيم على متانة الوضع المالي للبنك وقدرته على التأقلم مع المتغيرات المالية والمصرفية محليا واقليميا.

وقال في تصريحات هامة أن ما تم الإعلان عنه مؤخرا بخصوص شركة الإثمار القابضة، بوصفها شركة استثمارية مدرجة أسهمها في أسواق الأوراق المالية بكل من البحرين ودبي والكويت ، ليس له علاقة أبدا بأوضاع بنك الإثمار من حيث أن البنك كيان قانوني مستقل، وقد حقق ولله الحمد أرباحاً صافية في عامي 2017 و 2018م بلغ مجموعها في حدود 8 ملايين دولار، علاوة على أن حسابات الاستثمار بالبنك (ودائع العملاء) بلغت 2.6 مليار دولار أمريكي بنهاية عام 2018م كما وصلت الموجودات 8.3 مليار دولار بنهاية نفس الفترة، ويبلغ رأسمال البنك حاليا 226 مليون دولار أمريكي.

وأوضح عبدالرحيم أن بنك الإثمار هوعبارة عن شركة مساهمة مقفلة، وغير مدرجة في أسواق الأوراق المالية، ومرخصة من قبل مصرف البحرين المركزي كبنك تجزئة اسلامي. ويعد البنك من كبريات المؤسسات المصرفية التجارية حيث يدير 16 فرعاً و 45 صرافاً آليا في البحرين إلى جانب إمتلاكة 67% من بنك فيصل بنك المحدود في باكستان الذي يمتلك شبكة فروع تربو على 450 فرعاً في أكثر من 100 مدينة.

أما فيما يتعلق بشركة الإثمار القابضة فقد أعلن الرئيس التنفيذي لمجموعة  الإثمار أنها شركة مساهمة عامة مدرجة في أسواق الأوراق المالية بكل من المنامة ودبي والكويت وأن بورصة الكويت قد أوقفت تداول أسهمها يوم الخميس الماضي الموافق الرابع عشر من مارس الجاري عملاً بقوانينها وأنظمتها لأن الشركة فقدت أكثر من 75% من رأسمالها المدفوع.

وأشار إلى أن أن حقوق المساهمين بالإثمار القابضة ، البالغة  في الوقت الحاضر 116 مليون دولار أمريكي، قد تأثرت سلبا في العامين الماضيين نظرلاستقطاع مخصصات إضافية عملا بالمعيار المحاسبي الجديد إلى جانب التراجع الذي تعرضت له قيمة العملة الباكستانية خلال عام 2018 .

من ناحية أخرى أكد رئيس مجموعة الإثمار أن المساهم الرئيسي للمجموعة تدرس حاليا ضخ حوالي 300 مليون دولار في النصف الثاني من العام 2019م الجاري وذلك لتعزيز رأسمال الإثمار القابضة.

وفي ختام حديثه أكد الرئيس التنفيذي لمجموعة الاثمار على متانة البنك وثقته في الاحتفاظ بمركزه الريادي في تقديم أفضل الخدمات المصرفية المبتكرة على المستويين المحلي والاقليمي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى