سوق الذهب والمعادن والأحجار الكريمة

الذهب يتراجع عند 1938 دولارًا للأوقية

انخفضت أسعار الذهب أمس الجمعة إذ انتعش الدولار الأمريكي، لكن المعدن النفيس في طريقه لتحقيق مكسب أسبوعي بدعم من مخاوف حيال تعافي الاقتصاد العالمي من تراجع ناجم عن فيروس كورونا.
وبحلول الساعة 05:28 بتوقيت جرينتش، تراجع الذهب في المعاملات الفورية 0.8 % إلى 1938.53 دولار للأوقية (الأونصة)، بعد أن بلغ أفضل مستوياته منذ الثاني من سبتمبر عند 1965.94 دولار يوم الخميس. والذهب مرتفع 0.3 % منذ بداية الأسبوع الجاري.
وتراجعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.9 % إلى 1945.50 دولار.
وقالت مارجريت يانج المحللة لدى ديلي فيكس التي تغطي تداولات العملات والسلع الأولية والمؤشرات: «انتعاش مؤشر الدولار الأمريكي دفع أسعار الذهب للانخفاض عقب اللهجة المحايدة للبنك المركزي الأوروبي أمس».
وانتعش مؤشر الدولار من تراجع كبير مقابل اليورو في الجلسة السابقة ويمضي على مسار تسجيل أفضل أداء أسبوعي منذ منتصف مايو. ويزيد ارتفاع الدولار تكلفة الذهب لحائزي العملات الأخرى.
وحومت طلبات إعانة البطالة الأسبوعية في الولايات المتحدة عند مستويات مرتفعة الأسبوع الماضي، ما يشير إلى تباطؤ تعافي سوق العمل ويلقي بظلال من الشك على الآمال في انتعاش اقتصادي سريع.
وارتفعت أسعار الذهب 28 % منذ بداية العام الجاري، إذ ضخت حكومات وبنوك مركزية تحفيزات ضخمة في الاقتصاد وأبقت أسعار الفائدة منخفضة لتخفيف التداعيات الاقتصادية لفيروس كورونا.
وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، تراجعت الفضة 1.3 % إلى 26.58 دولار للأوقية، وفقد البلاديوم 0.7 % إلى 2277.97 دولار.
وهبط البلاتين 0.4 % إلى 922.29 دولار، لكنه يتجه صوب تحقيق أفضل أداء أسبوعي منذ الأسبوع المنتهي في السابع من أغسطس بارتفاع 3 %.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق