سوق الذهب والمعادن والأحجار الكريمة

الذهب بصدد أكبر مكسب أسبوعي منذ أكتوبر 2011 بفعل تفشي كورونا

ارتفع الذهب يوم الجمعة، متجها صوب تحقيق أكبر مكاسبه الأسبوعية منذ أواخر أكتوبر 2011، بفعل المخاوف من أن يعصف تفشي فيروس كورونا بالاقتصاد العالمي.
وبحلول الساعة 0813 بتوقيت جرينتش، كان السعر الفوري للذهب مرتفعا 0.2% إلى 1674.20 دولار للأوقية (الأونصة) بعد أن صعد أكثر من 2% في الجلسة السابقة.
وزادت عقود الذهب الأمريكية الآجلة 0.4% إلى 1675.20 دولار.
وقال إليا سبيفاك، استراتيجي سوق العملة لدى ديلي اف.اكس، ”الذهب يرتفع لأن الأسواق تتوقع مزيدا من تخفيضات أسعار الفائدة وبفعل تحاشي المخاطرة الحاصل الآن وسط بواعث قلق الأسواق.
”أكبر عامل هنا هو مدى قلق الأسواق حيال أثر فيروس كورونا.“
ارتفع المعدن 5.5% هذا الأسبوع مع إقبال المستثمرين على الملاذات الآمنة تخوفا من عواقب الفيروس، ومع خفض مجلس الاحتياطي الاتحادي أسعار الفائدة 50 نقطة أساس على نحو مفاجئ يوم الثلاثاء.
ونزل البلاديوم 0.6% إلى 2516.41 دولار للأوقية.
هوى المعدن المستخدم في أنظمة العادم بالسيارات 13% في 28 فبراير شباط، بعد أن سجل أعلى مستوياته على الإطلاق عند 2875.50 دولار في اليوم السباق بسبب نقص حاد في المعروض.
وانخفضت الفضة 0.4% إلى 17.34 دولار، في حين فقد البلاتين 0.1% ليسجل 863.86 دولار.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق